أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / ستيف بانون لمؤتمري الجبهة الوطنية: ” دعوهم يصفونكم بالعنصريين المروجين للكراهية والإسلاموفوبيا”

ستيف بانون لمؤتمري الجبهة الوطنية: ” دعوهم يصفونكم بالعنصريين المروجين للكراهية والإسلاموفوبيا”

الجبهة الوطنية، التجمع الوطني، مارين لوبين

 

حل مستشار الرئيس الأمركي السابق ستيف بانون ضيفا على مؤتمر حزب الجبهة الوطنية الفرنسي الذي انعقد في نهاية السبوع الماضي في مدينة ليل شمال فرنسا. وتدخل ستيف بانون في إحدى جلسات المؤتمر بكلمة يدعم بها سياسة هذا الحزب، نشرت جريدة لوموند أهم فقراتها. قال ستيف بانون مخاطبا مؤتمري الجبهة الوطنية:

” كما شرحت لكم السيدة مارين لوبين، لم يعد هناك لا يمين ولا يسار. هذه مصطلحات من اختراع الأنظمة والإعلام ليمنعونا من الوصول إلى السلطة. لقد وضحت لكم الأمر جيدا لما قالت لكم: هل الدولة تشكل لنا حاجزا علينا أن نتخطاه، أم جوهرة يطلبون منا أن نتعهدها بالعناية والصيانة؟ أنتم هنا تشكلون جزءا من حركة عالمية أكبر من فرنسا ومن إيطاليا وهنغاريا وبولونيا. أنتم أكبر من كل هذا. التاريخ معنا وسوف يدفعنا من نصر إلى آخر. ولهذا بالضبط يخافون منكم…عندما التحقت أنا بحملة دونالد ترامب، لم يكن لنا تنظيم جيد، ولا تمويل، ولكن كان معنا أفضل مرشح رئاسي تعرفه الولايات المتحدة. طلبنا حينها من ترامب أن يركز على ثلاثة أمور: أولها أن يوقف الهجرة إلى الولايات المتحدة خدمة للعمال الأمريكيين، الأمر الثاني أن يعيد المصانع الأمريكية إلى أمريكا. والمسألة الثالثة أن يخرجنا من الحروب التي لا فائدة منها مثل حروب العراق وأفغانستان.

كان علينا أن نواجه معارضة شديدة من النظام القائم ومن الإعلام…لما تناضلون من أجل حريتكم، سيتهمونكم بالكراهية. وإذا دافعتم عن وطنكم، سيقولون عنكم عنصريين. ولكن زمن خطاب مثل هذا قد ولى…بعد خمسة أيام من التحاقي بالحملة، روجت المرشحة كلنتون لهذا الخطاب حيث وصفتنا بالمتكبرين، والعنصريين المروجين للكراهية. قلت لنفسي آنذاك: إذا استمرت على هذا المنوال ستخسر بالتأكيد….دعوهم يصفونكم بالعنصريين المروجين للكراهية والإسلاموفوبيا…اتخذوا ذلك مثل وسام شرف فوق صدوركم. كل يوم يمر إلا ونزداد نحن قوة بينما يتقهقرون…”

حظيت هذه الكلمة بتصفيق المؤتمرين وتصفير استهجان من طرف الصحافيين.

وفي ختام المؤتمر أعيد انتخاب مارين لوبين على رأس الحزب حيث كانت المرشح الوحيد. واغتنمت فرصة المؤتمر لتصفية “تركة” أبيها جون ماري لوبين نهائيا حيث تم التصويت على القانون الأساسي الجديد الذي يلغي من فصوله منصب الرئيس الشرفي الذي بقي يشغله منذ إزاحته من الرئاسة الفعلية. كما اقترحت الرئيسة تغيير إسم الحزب إلى “التجمع الوطني”، تغيير صوت عليه المؤتمر لكن أحيل على تصويت المنخرطين حتى يصبح نافذا.

شاهد أيضاً

الرباط.. توقيع عقدي هبة بين سفارة اليابان وجمعيتين مغربيتين بشأن مشاريع للتنمية المحلية

 تم، أمس الأربعاء بالرباط، توقيع عقدي هبة لتمويل مشاريع للتنمية المحلية، بين سفارة اليابان وجمعيتين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *