الرئيسية / رياضة / أحداث شغب لبعض مشجعي ليفربول تعيد ذكريات الهوليغنز الأليمة

أحداث شغب لبعض مشجعي ليفربول تعيد ذكريات الهوليغنز الأليمة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الثلاثاء، مقطع فيديو تظهر فيه مجموعة من مشجعي نادي ليفربول وقد تجمعوا بأحد ميادين مدينة برشلونة وهم يدفعون أحد السكان المحليين إلى نافورة.

وإثر ذلك، أصدر نادي ليفربول بيانا رسميا يعلن فيه تعاونه مع الشرطة الإسبانية في التعرف على المتورطين بحادث الاعتداء على مشجعي برشلونة وإحداث أعمال شغب، وذلك قبيل مباراة الفريق مع برشلونة اليوم الأربعاء برسم ذهاب الدور نصف النهائي لدوري عصبة الأبطال الأوربية لكرة القدم.
وشدد بيان النادي الإنجليزي على رفض هذه الأفعال وعدم التسامح معها، مشيرا إلى اتباعه الإجراءات القانونية اللازمة لردع مثل هذه السلوكات.

وعلى صعيد مواز، ذكرت تقارير بريطانية أنه ألقي القبض على ستة من مشجعي ليفربول بعد الاعتداء على عاملين بالفندق بمدينة برشلونة أيضا.

ومن جانبه، طالب الرئيس التنفيذي لنادي ليفربول بيتر مور جمهور الفريق التصرف باحترام وتواضع، وذلك بعد انتشار مقطع الفيديو الذي يظهر مجموعة من المشجعين يتدافعون بنافورة في مدينة برشلونة والتقارير التي أشارت إلى شغب جماهير الريدز واعتقال ستة منهم.

وتعيد هذه الحوادث إلى الأذهان ذكريات أليمة ارتبطت بمجموعات الهوليغنز من مشجعي الأندية الإنجليزية خلال ثمانينات القرن الماضي، والتي كانت تتمادى في أعمال الشغب والعنف، وهو ما دفعت الأندية الإنجليزية ثمنه غاليا حيث أصدر الأتحاد الأوروبي لكرة القدم عقوبات حرمتها من المشاركة في المنافسات القارية لعدة سنوات.

شاهد أيضاً

اللاعب بنحليب يقطع معسكر “الأسود” ويلتحق مبكرا بالرجاء

غادر محمود بنحليب لاعب فريق الرجاء الرياضي، معسكر المنتخب الوطني للاعبين المحليين، بداعي الإصابة، منعته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *