أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / عناصر الشرطة القضائية بالرباط تتدخل لإنقاذ شرطية من تفجير “بوطة”

عناصر الشرطة القضائية بالرباط تتدخل لإنقاذ شرطية من تفجير “بوطة”

كادم بوطيب

برئاسة العميد علاء كرزاز، رئيس فرقة الأبحاث والتحريات، أحالت الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية الأولى بالرباط على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، أخيرا، جانحا حاول تفجير قنينة غاز أمام شقيقته الشرطية وأفراد من عائلتهما، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى.


ونجا أفراد العائلة، بمن فيهم أطفال، من مجزرة حقيقية، وتدخلت عناصر الأمن بالمدينة العتيقة، ليسقط الجانح، الذي كان في حالة تخدير متقدمة، في قبضة عناصر فرقة الأبحاث والتدخلات بمنطقة أمن المحيط، وأحالته الفرقة على الدائرة الأمنية ”الكزا”، لاستكمال الأبحاث التمهيدية معه.
وحضرت الشرطية العاملة بولاية أمن الرباط، رفقة والدتها إلى مقر الدائرة الأمنية، وجرى الاستماع إليهما في محاضر رسمية حول ظروف وملابسات محاولة تفجير المنزل باستعمال قنينة الغاز، ما دفعهم إلى الفرار خارج المنزل.
وأضافت الشرطية أن شقيقها مدمن على شرب الخمور وتناول الأقراص المخدرة، ويعرض أبناءه للعنف والسب، بتحريض من خليلته التي تقطن معه بالمنزل، رغم أن زوجته الأولى مازالت بذمته.
وأوضح مصدر مطلع أن الشرطية أقرت بحالة الرعب التي عاشتها رفقة أفراد عائلتها بمن فيهم أبناؤه، كما أن خليلة شقيقها تساعده في التحريض على هذه الأفعال اللا أخلاقية من خلال دفعه لممارسة العنف والسب والتهديد، وأصرت على متابعة شقيقها أمام القضاء وحفظ حقها المدني.
واستنادا إلى المصدر نفسه، استمع المحققون إلى والدة الموقوف، إذ أقرت بالمعطيات نفسها التي أكدتها الشرطية، مضيفة أن ابنها ولج إلى بيت الأسرة بالمدينة العتيقة في حالة سكر طافح، وهدد بتفجير قنينة الغاز، بعدما تلفظ بكلام ساقط أمام مرأى ومسمع من أبنائه وباقي أفراد العائلة، وأقرت بمتابعة ابنها أمام العدالة مع حفظ حقها في الانتصاب طرفا مدنيا.
إلى ذلك، استمعت الضابطة القضائية إلى ضحية أخرى، وضعت شكاية أمام النيابة العامة، قبل محاولة تفجير قنينة الغاز، وصرحت أن المشتكى به مدمن على تناول المخدرات بجميع أصنافها ويعرض سكان المنزل الذي تقطنه للسب والشتم، بمن فيهم والدها المسن، مضيفة أنها هرعت رفقة أفراد عائلتها إلى الشارع العام، بعدما علمت أن الجانح يحمل قنينة غاز ويلوح بها، كما استمع المحققون إلى ابنة الموقوف، التي أكدت معطيات مثيرة، مضيفة أن والدها يضايقها بالشارع العام بتحريض من خليلته.

وباتت المجهودات التي يقوم بها العميد علاء كرزاز واضحة للعيان من خلال مختلف العلميات التي يقودها رفقة عناصره الأمنية الهادفة إلى استتباب الأمن بالمنطقة ومحاربة بعض الظواهر المشينة من خلال الحملات التمشيطية التي يقوم بها بين الفينة والأخرى.

وقد عبر العديد من المواطنين القاطنين بالمدينة عن استحسانهم للمجهودات الجبارة التي تقوم بها عناصر الشرطة القضائية في استتباب الأمن في المنطقة، حيث باتت الأخيرة تعرف تراجعا ملحوظة في عدد الجرائم المرتكبة بالمدينة بسبب التدخلات الاستباقية لعناصر الأمن وحملاتهم التمشيطية في النقط السوداء بالمدينة، لاسيما وأن المنطقة تعتبر من النقط السوداء بالمنطقة وهذا ما يضاعف من مجهودات عناصر الشرطة في تأمين المدينة ومحيط العاصمة من كل أنواع الجريمة.

وتضطلع فرقة الأبحاث والتحريات بالمنطقة الأمنية الأولى بدور هام في مكافحة كل أنواع الجريمة، وأيضا مراقبة كل النقط السوداء التي يتخذها المجرمون وبائعي المخدرات اماكنا لهم للتواري عن أنظار الأمن من أجل التعاطي وبيع الممنوعات، حيث تقوم فرق الأبحاث والتحريات بشكل دوري بحملات تمشيطية واسعة ينتج عنها اعتقال عدد كبير من المشتبه بهم والمبحوث عنهم ما جعل المدينة تسترجع أمنها منذ حلول رئيس جديد على رأس هذه الفرقة.

شاهد أيضاً

فيروس “كورونا”.. 8760 إصابة جديدة وأزيد من 10 ملايين شخص لقحوا بالكامل

أعلنت وزارة الصحة، امس الثلاثاء، عن تسجيل 8760 إصابة جديدة بكورونا المستجد و 5466 حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *