أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / فنانون مغاربة يهدون الإدارة العامة للأمن الوطني ملحمة وطنية خالدة

فنانون مغاربة يهدون الإدارة العامة للأمن الوطني ملحمة وطنية خالدة

 

طنجة: كادم بوطيب

أكد الفنان والمبدع الكبير محمد الجباري أنه وبمعية مجموعة من الفنانين المغاربة، يباشرون التحضير لانجاز ملحمة وطنية خالدة حول ذكرى تأسيس الأمن الوطني، تصور خصيصا من أجل إهدائها للإدارة العامة والشعب المغربي.

وأكد السيد الجباري، أن هذا العمل الوطني من إخراجه وكلماته ومن تلحين الأستاد عزيز بلمير، وبمشاركة نخبة من الفنانين الكبار، على رأسهم ” أمال عبد القادر، ومريم بلمير وعزيزة ملاك ،وإبراهيم بركات، وعزيزة طلال والمطربة الصاعدة نسرين، إضافة إلى مجموعة من الأسماء المرموقة في الغناء العربي.

وحسب السيد الجباري، فإن فكرة الملحمة جاءت بسبب الدور الذي تلعبه الشرطة المغربية أو الأمن الوطني في المجتمع المغربي ،باعتباره الجهاز الأول المسؤول عن الأمن في المغرب، والذي تأسس على يد الملك محمد الخامس في 16 ماي 1956، حيث يهدف هذا الجهاز إلى الدفاع عن مقدسات الدولة و إرساء الأمن بالبلد والحرص على تطبيق القانون، بالإضافة إلى التدخل في حالات الكوارث الطبيعية لإنقاذ وإجلاء الضحايا وحماية ممتلكاتهم.كما يحرص الأمن الوطني المغربي، على حسن سير مختلف التجمعات الكبرى، المسيرات، الملتقيات الرياضية، الأنشطة العمومية، تأمين مباريات كرة القدم والحد من الشغب.

يشار الى أن الفنان محمد الجباري قامة فنية كبيرة في المغرب والوطن العربي ينتمى لجيل العظماء من رموز زمن الفن الجميل، خاصة أن أعماله الفنية المحفورة فى الذاكرة تشهد على قدراته المتنوعة وعطائه المتميز، الذى منحه القدرة على صناعة نجوم كان لهم بصمة فى عالم الفن أمثال « عبد الهادي بلخياط ،محمد الغاوي،ابراهيم بركات ،أسماء لمنور ،حياة الخمري، المرحومين إسماعيل أحمد وأحمد الغرباوي ومريم شقرون …..» إلى جانب بصمته الواضحة في كل الأعمال الفنية الخالدة المحفورة فى كل المناسبات الدينية والوطنية، ومنافسته لعمالقه كتاب الكلمات في الوطن العربي،وبصمته الكبيرة في أهم محطات حياته، وذكرياته، وعلاقته بأهل الفن والسياسة،وحصوله على جوائز عديدة في مهرجانات ومناسبات وطنية.

شاهد أيضاً

جامعة ابن طفيل تحتل مرتبة متقدمة عالميا في العلوم الفيزيائية حسب تصنيف بريطاني

حققت جامعة ابن طفيل مرة أخرى نتيجة متميزة في إطار الترتيب العالمي البريطاني للجامعات  “Time …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *