أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / كل ما تودون معرفته عن خط القطار السريع الرابط بين طنجة والدار البيضاء

كل ما تودون معرفته عن خط القطار السريع الرابط بين طنجة والدار البيضاء


ك

بلغت نسبة تقدم إنجاز خط القطار السريع الرابط بين طنجة والدار البيضاء، نحو 90 في المائة، وسيكون جاهزًا للعمل في غضون السنة الجارية، حيث سيربط بين محطة الدار البيضاء المسافرين ومحطة طنجة، على أن يربط في مرحلة ثانية بين الدار البيضاء ومراكش.
وأشار عبد القادر عمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، في أول زيارة له إلى المشروع الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقة أشغاله سنة 2012، إلى أن المكتب الوطني للسكك الحديدية يضع رهن إشارة المواطنين معرضا متنقلا يعرفهم بجديد الأوراش الضخمة التي ستنتهي في منتصف العام الجاري.
من جهته، شدد محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، على أهمية سنة 2018 بالنسبة لقطاع السكك الحديدية بالمغرب، على أساس أن جميع الأشغال التي أعطى الملك محمد السادس انطلاقتها ستكون جاهزة خلالها، ومن بينها مشروع القطار فائق السرعة، الرابط بين طنجة والدار البيضاء.
وأثنى لخليع على عمل السككيين والسككيات، حيث قال: “يشتغلون على قدم وساق من أجل تسريع الأشغال لاستغلال المحطات في أقرب وقت ممكن؛ ومن بينها محطة “الدار البيضاء المسافرين”، التي ستكون جاهزة ابتداء من صيف السنة الجارية، وهو ما سيمكننا من تحسين العرض السككي كما وكيفا، إذ سنتمكن من ربط طنجة بالدار البيضاء عبر قطار على رأس كل ساعة، أي بمعدل 15 رحلة في اليوم”. وأضاف أن الطاقة الاستيعابية للقطار السريع تبلغ  1064 مقعدًا كحد أقصى و532 كحد أدنى.
وكشف ذات المسؤول أن المدة الزمنية التي ستستغرقها رحلات القطار فائق السرعة، لن تتجاوز الساعة وأربعون دقيقة بالنسبة للمسافة بين طنجة والرباط، وساعتين وثلاثين دقيقة، بين مراكش والبيضاء عوض ثلاث ساعات وثلاثين دقيقة، في الرحلة العادية.
وبالنسبة لسعر تذكرة القطار فائق السرعة الرابط بين الدار البيضاء وطنجة، أوضحت مصادر من داخل وزارة النقل والتجهيز أنها ستعرف ارتفاعًا يقدر ب30 في المائة مقارنة بالقطار العادي بالنسبة إلى ركاب الدرجة الثانية، وبالتالي سيكون الفارق بين التسعرتين هو 39 درهما كحد أقصى، فيما ستعرف ارتفاعًا يصل إلى 58.5 درهما بالنسبة إلى تذاكر الدرجة الأولى مقارنة بالقطار العادي.
وأفاد ذات المصدر أن سعر تذاكر القطار فائق السرعة لن يكون دومًا ثابتًا، وإنما سيخضع إلى مجموعة من المعايير، مثل نسبة ملء القطارات وتاريخ الرحلة الذي قد يخضع إلى بعض المتغيرات، على غرار ما هو معمول به بالنسبة إلى شركات الطيران.
جدير بالذكر أنه يجرى تجديد وبناء أربعين محطة قطار في مجموعة من مدن المملكة، وأن سرعة القطار فائق السرعة تبلغ 320 كيلومتر في الساعة، بينما تبلغ كلفة المشروع 20 مليار درهمًا، وخلق 2300 منصب عمل.

شاهد أيضاً

العثماني: الحكومة باشرت إصلاحات كبرى ووضعت الأسس التي ستؤطر عمل الحكومات المقبلة

أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الحكومة باشرت إصلاحات كبرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *