أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / لاعبو الأولمبياد الخاص المغربي يتجهون إلى أبو ظبي للمشاركة في الألعاب العالمية الصيفية لسنة 2019

لاعبو الأولمبياد الخاص المغربي يتجهون إلى أبو ظبي للمشاركة في الألعاب العالمية الصيفية لسنة 2019

غادرت صباح اليوم الجمعة 8 مارس 2019 البعثة المغربية التي ستشارك في الدورة الخامسة عشرة للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص 2019، مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء نحو العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
وبحضور سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الرباط، معالي علي سالم الكعبي، خصصت شركة طيران “الاتحاد”، بمطار محمد الخامس الدولي، استقبالا حارا للاعبين المغاربة ومرافقيهم، بهدف تشجيعهم على التنافس في هذا المحفل الرياضي الدولي، الذي يستقبل من 14 إلى 21 مارس الجاري أكثر من 7500 لاعبا، من 190 دولة، سيتنافسون على 24 رياضة أولمبية.

ويحضر المغرب في هذه التظاهرة الرياضية، ببعثة مكونة من 16 مدربا، و41 لاعبا (يمثلون 29 جمعية من 18 مدينة من مختلف جهات المملكة)، سيشاركون في 11 صنفا رياضيا، موزعة كما يلي: ألعاب القوى (4 إناث و4 ذكور)، السباحة (4 إناث و4 ذكور)، البادمينتون (2 إناث و2 ذكور)، البوتشي (2 إناث و2 ذكور)، سباق الدراجات (2 إناث و2 ذكور)، الفروسية (2 ذكور)، الغولف (2 ذكور)، رفع الأثقال (2 ذكور)، مضرب الطاولة (2 إناث)، وكرة المضرب (2 إناث). كما يشارك 3 رياضيين مغاربة في مسابقة الترياتلون.
وأبرز منير سحنون، المدير الرياضي للأولمبياد الخاص المغربي: “بفضل إرادتهم القوية وروح الفريق التي تميز اللاعبين المغاربة، نحن مقتنعون من أنهم سيقدمون أفضل ما لديهم خلال منافسات الألعاب العالمية”.

يذكر أن الأولمبياد الخاص، هي منظمة عالمية، تنظم سنويا العديد من التظاهرات الرياضية الأولمبية لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية، تأسس بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1968، ويمثله اليوم 4 ملايين رياضي في 190 دولة.

بالمغرب، تأسس الأولمبياد الخاص المغربي، سنة 1994، من طرف الراحلة الأميرة للا آمنة.

بفضل أنشطته الرياضية المتعددة، ترتكز مهام الأولمبياد الخاص المغربي، حول المساعدة والتطوير الجسماني والنفسي والاجتماعي بالنسبة إلى الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية، والاندماج الاجتماعي للمستفيدين، وتوعية وتحسيس مختلف المتدخلين في حماية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية، وتشجيع العائلات والمتطوعين والطلبة للمشاركة في مختلف البرامج الرياضية والاجتماعية والتربوية، وتكوين المدربين والمؤطرين من أجل الإشراف على تأطير اللاعبين.
يشار إلى أنه، إلى جانب الألعاب الوطنية التي تقام مرة كل سنتين بإفران، يقدم الأولمبياد الخاص المغربي، برنامجا سنويا حافلا، موزعا بين: كأس العرش في كرة السلة، مسابقات في الرياضات الموحدة، دورات تكوينية للأطر العاملة في الميدان، إضافة إلى كأس العرش وكأس الراحلة الأميرة للا آمنة، في كرة القدم داخل القاعة.

شاهد أيضاً

البرتقالي يفوز على الزمالك بهدف قاتل يبقي كل الأحلام ممكنة

فاز نهضة بركان على ضيفه الزمالك المصري بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بالملعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *