الرئيسية / أخبار / دولية / مؤسسة صلتك توقع عدة اتفاقيات بنيويورك تهم تفعيل دور الشباب في تنمية مجتمعاتهم

مؤسسة صلتك توقع عدة اتفاقيات بنيويورك تهم تفعيل دور الشباب في تنمية مجتمعاتهم

أشرفت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صلتك، وسعادة السيد أحمد عيسى عوض، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية الصومال الفيدرالية، يوم 24 شتنبر بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، على توقيع ثلاث اتفاقيات لتمكين الشباب الصومالي اقتصادياً عن طريق تأمين أكثر من 75,000 وظيفة داخل الصومال.

وتهدف الاتفاقية الأولى بالتعاون بين مؤسسة صلتك واللجنة الأمريكية للاجئين (ARC) ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)، إلى توفير حلول الإسكان والطاقة لـ 1,000 أسرة وتطوير المشاريع المحلية للشباب، واستحداث مايقارب 3,000 وظيفة خاصة للاجئين العائدين والنازحين والعائلات المضيفة الفقيرة في منطقة كيسمايو. أما الاتفاقية الثانية، فتتعلق بدعم بنك الأمل في تمويل مشاريع شبابية قائمة لاستحداث 63,414 وظيفة في جميع مناطق الصومال، كما تسعى الاتفاقية الثالثة بالشراكة بين صلتك والمعهد الصومالي لبحوث التنمية وتحليلهاSIDRA) ) إلى بناء مهارات الخريجين وتوفير 9,000 وظيفة لهم في سوق العمل.

وتأتي هذه الاتفاقيات، حسب ما جاء في بلاغ لمؤسسة صلتك توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، في إطار جهود المؤسسة في الصومال الرامية لتمكين شبابه وتفعيل دورهم في تنمية مجتمعاتهم، وتوفير الحلول لمكافحة البطالة والفقر والتهميش والتطرف، وتمكين المرأة اقتصادياً وإشراكها في عملية تعزيز الأمن والسلام في المجتمع.

كما شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر توقيع مذكرة تفاهم بين صلتك، وصندوق الأمم المتحدة للديمقراطية ومنظمة تمكين للتنمية، للتعاون ضمن نطاق عمل الأطراف وأهدافهم المشتركة في مجال تمكين الشباب بالتوافق مع أهداف برنامج العمل العالمي من أجل الشباب. وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز مشاركة الشباب وتنمية مهاراتهم ودعمهم في ريادة الأعمال وتحسين قابلية توظيفهم في البلدان أو المناطق ذات الاهتمام المشترك.

للإشارة، فقد أمنت صلتك، منذ تأسيسها في عام 2008، مليون وظيفة للشباب والشابات من خلال العمل بالتنسيق مع الحكومات والمنظمات الدولية، وبالتعاون مع شركائها لتصميم برامج تهدف إلى إخراج الفئة الشبابية من وطأة الفقر والبطالة المزمنة، وتمكينهم وإشراكهم في التنمية  ليكونوا قادرين على بناء اقتصاداتهم وتعزيز الأمن والاستقرار في أوطانهم.

عن المستقبل

شاهد أيضاً

درس من ماليزيا

  أدى مهاتير محمد اليمين الدستورية رئيسا لوزراء ماليزيا وهو في سن الثالثة والتسعين من عمره، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *