أخبار عاجلة
الرئيسية / مختلفات / ماكدونالدز تحتفل بخمسينية أحد منتوجاتها وتكشف عن نسخة محدودة من عملة “ماك كوين”العالمية

ماكدونالدز تحتفل بخمسينية أحد منتوجاتها وتكشف عن نسخة محدودة من عملة “ماك كوين”العالمية

بمناسبة مرور 50 سنة على اكتشاف “بيغ ماك”، احتفلت “ماكدونالدز المغرب”، إحدى سلسلة مطاعم الوجبات السريعة في العالم،  باحتفاظ هذا الساندويتش على مكانته، حيث لقي بيغ ماك، وهو من تصميم وابتكار جيم ديليكاتي، صاحب الفرانشيز ماكدونالدز في بيتسبيرغ سنة 1967، نجاحًا كبيرا لدرجة أن مؤسس ماكدونالدز، راي كروك، قرر تعميمه على جميع مطاعم الشركة.

وبهذه المناسبة، أكد ناصر العلمي، الرئيس المدير العام لهذه العلامة بالمغرب، أن هذا المنتوج الذي تقاسمته العديد من الأجيال، حقق مبيعات مهمة لم تتوقف عن التصاعد منذ ذلك الحين. وأشار، في ندوة صحافية نظمها أمس الاثنين 22 أكتوبر الجاري، أن مطاعم ماكدونالدز باعت، في سنة 2017، أكثر من 1.3 مليار Big Mac بيغ ماك في جميع أنحاء العالم.

ناصر العلمي، الرئيس المدير العام لهذه العلامة بالمغرب

من جهتها، كشفت سلوى وديع، مديرة التسويق بماكدونالدز المغرب، أن “بيغ ماك” ليس مجرد برغر فقط، وإنما هو أسطورة، “حيث استطاع خلال 50 سنة تحدي الأجيال والموضة، من أيام الكاسيط والفنيل إلى الكلاود والبودكاست وغيرها، وبالتالي يبقى بحق السندويش الذي عاش مع الأجيال دون أن تتغير مكوناته أو وصفته عبر الزمن، فأصبح إرثًا دائمًا للملايين من المعجبين”، تقول وديع.

سلوى وديع، مديرة التسويق بماكدونالدز المغرب

وأضافت ذات المسؤولة، في تصريح لـ”المستقبل”، أنه تم بهذه المناسبة إنشاء MacCoin، وهي عملة عالمية، غير قابلة للصرف إلى عملات أخرى، وإنما يمكن استبدالها بساندويتش مجاني في مطاعم ماكدونالدز بجميع أنحاء العالم عبر أكثر من 50 دولة، بما فيها المغرب. وقالت: “سيتم العمل بهذه النقود ابتداء من يوم الأربعاء 23 أكتوبر الجاري، وسنعمد على وضع ملصقات بكل محلاتنا، والتي تنص على أنه بإمكان الأوائل ممن اقتنوا “بيغ ماك”، في الفترة من الثالثة زوالا إلى 6 مساء الحصول على هذه العملة، التي ستبقى في التداول إلى حين نفاذ المخرون، الذي يتشكل من 6 ملايين قطعة توزعت عبر العالم، ويوجد منها في المغرب 10 آلاف ستبقى سارية المفعول إلى غاية 31 دجنبر 2018”.

للإشارة، فهذه العملات التذكارية تتميز بخمس رسومات فريدة، كل منها يمثل عقدًا من Big Mac. وتحتفل الواجهة الأمامية لـ MacCoin بالذكرى الخمسين لـ Big Mac.

ويستند كل رسم MacCoin على قصة من عقد زمني، حول الفن والموسيقى والثقافة الشعبية وكذا تطور المجتمعات. وهكذا يسلط MacCoin الضوء على السبعينيات من خلال حركة “’flower power”، وفي الثمانينيات من خلال pop art، والتسعينيات التي تأخذ الأشكال الجريئة والمجردة التي تحددها. وتركز أوائل سنوات الـ 2000 على التكنولوجيا، التي غيرت أساليب الحياة، في حين أن السنوات العشر الأخيرة تأخذ إلى عالم التواصل والاتصالات.

شاهد أيضاً

فؤاد بوعلي يكتب: صناعة الهويات المغلقة

فؤاد بوعلي لم تكن إشارات الأستاذ حسن أوريد، في حواره مع إحدى الجرائد الوطنية، حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *