أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / مجموعـة العمـران تراهـن علـى منتدى الالتقائية الجهوية في نسخته الثالثة لتقويـة علاقـات القـرب مـع شـركائها محليا

مجموعـة العمـران تراهـن علـى منتدى الالتقائية الجهوية في نسخته الثالثة لتقويـة علاقـات القـرب مـع شـركائها محليا

احتضــن فضــاء المعــرض الدولــي للــدار البيضــاء، بحر الأسبوع الماضي، الــدورة الثالثــة لمنتديــات الالتقائيــة الجهويــة، التــي تنظمهــا مجموعــة العمــران، بتعــاون مــع وزارة إعــداد التــراب الوطنــي والتعميــر والإســكان وسياســة المدينـة وكتابـة الدولـة فـي الإسـكان وسياسـة المدينـة وجهـة الـدار البيضاء-سـطات، وذلـك حـول موضـوع: “المراكـز الصاعـدة، آليــة للتــوازن السوســيو مجالــي ورافعــة للتنميــة الترابيــة”.


وتروم هـذه التظاهـرة، التـي تنـدرج ضمـن سلسـلة نـدوات منتديـات الالتقائيـة الجهويـة، المنظمـة تحـت شـعار «جميعـا مـن أجـل تنميـة ترابيـة متناغمـة»، تقويـة التعـاون والتقائيـة الجهـود بيـن مختلـف المتدخليـن الفاعليـن علـى المسـتوى الوطنـي والجهـوي والمحلـي مـن أجـل تنميـة ترابيـة ناجعـة.
فبالإضافـة إلـى نوعيـة وأهميـة موضـوع نـدوة هـذه الـدورة، اعتبـارا لأبعـاده السوسـيو مجاليـة ومكانتـه ضمـن مخطـط التنميـة لجهـة الـدار البيضـاء سـطات، والتـي تطمـح مـن خلالـه الرفـع مـن قدراتهـا الاسـتقطابية وتحقيـق تنميـة متكافئـة لكافـة ترابهـا، فـإن هــذه التظاهــرة تأتــي فــي ســياق الاســتجابة للتوجيهــات الملكيــة الداعيــة إلــى تحقيــق أكبــر قــدر ممكــن مــن الالتقائيــة والتكامـل والانسـجام مـن أجـل توحيـد جهـود كافـة المتدخليـن ورفـع تحـدي التقليـص مـن الفـوارق الاجتماعيـة والمجاليـة، وجعـل ثمـار التنميـة فـي صالـح المواطنيـن.
واعتبـارا للـدور المحـوري الـذي تطمـح مجموعـة العمـران تعزيـزه مـن خـلال تدخلاتهـا علـى مسـتوى التنميـة الترابيـة، فإنهـا تراهـن علـى هـذه المنتديـات لتقويـة علاقـات القـرب مـع مختلـف شـركائها علـى المسـتوى المحلـي. كمـا أنها مناسـبة لاسـتحضار الإنجازات المحققـة، خاصـة مـن طـرف شـركتها الفرعيـة بالجهـة، والتـي تقـوم بتعبئـة معـدل اسـتثمارات سـنوي يعـادل 500 مليـون درهـم.
كمـا أنهـا اسـتطاعت إنجـاز وإطـلاق عـدد كبيـر مـن مشـاريع التجهيـزات العموميـة، وبرامـج السـكن الاجتماعـي، وعمليـات القضـاء علـى السـكن غيـر اللائـق، والتأهيـل الحضـري، وتهيئـة 8 أقطـاب حضريـة بالإضافـة إلـى المدينـة الجديـدة لخيايطـة، وعـدد مـن مناطـق الأنشـطة الاقتصاديـة.
ولعـل تنظيـم هـذا اللقـاء بالدارالبيضـاء وحـول موضـوع المراكـز الصاعـدة بالـذات، لخيـر دليـل علـى إرادة المجموعـة في تقويـة دورهـا وجهودهــا فــي مواكبــة جهــة الــدار البيضاء-ســطات كباقــي الجهــات، فــي ســعيها للتنفيــذ الأمثــل لمضاميــن مخططاتهــا الإنمائيـة، مـن خـلال وضـع الخبـرات المكتسـبة مـن طـرف شـركاتها الفرعيـة فـي ميـدان إنجـاز المشـاريع الحضريـة الكبـرى رهـن إشـارتها
وفـي سـبيل تحقيـق التنميـة الترابيـة المتناغمـة المنشـودة. كمـا تطمـح المجموعـة إلـى اسـتدامة هـذه المنتديـات، اعتبـارا لضـرورة الاسـتجابة الفوريـة للتوجيهـات الملكيـة الداعيـة لمزيـد مـن الالتقائيـة فـي تنفيـذ البرامـج العموميـة. كمـا أنهـا تراهـن علـى الدعـم الموصــول للــوزارة الوصيــة والجهــات وكل الجماعــات الترابيــة مــن أجــل إضفــاء العمــق والنجاعــة الواجبــة للمجهــودات الجماعيــة المبذولـة فـي هـذا السـياق.
وبمناسبة انطلاق فعاليات الــدورة الثالثــة لمنتديــات الالتقائيــة الجهويــة، شــكل معــرض العمــران للعقــار الــذي افتتــح في نفس اليوم، وللســنة الثانيــة علــى التوالــي، محطــة حقيقيــة للتواصــل بيــن الشــركات الفرعيـة للمجموعـة وشـركائها وصلـة وصـل بينهـم وبيـن المواطنيـن الراغبيـن فـي الاسـتفادة مـن مختلـف العـروض المقدمـة بهـذه المناسـبة مـن شـقق وقطـع أرضيـة ومحـلات للأنشـطة التجاريـة والمتواجـدة بكافـة تـراب المملكـة.
هذا واسـتطاعت شـركة العمـران الـدار البيضاء-سـطات إنجـاز عـدد كبيـر مـن المشـاريع الحضريـة، المتمثلـة فـي التجهيـزات العموميـة ومرافـق القـرب، وبرامـج السـكن الاجتماعـي ومناطـق الأنشـطة الاقتصاديـة والتجاريـة، وذلـك بفضـل التقائيـة وتضافـر جهـود كل شــركائها علــى المســتوى الجهــوي والمحلــي مــن منتخبيــن وممثلــي الســلطات المحليــة والقطاعــات التقنيــة والحكوميــة علــى مسـتوى الولايـة ومجلـس الجهـة، ومكونـات المنظومـة المحليـة فـي العمـالات والأقاليـم.
مجهـودات مكنـت مـن إعـادة إسـكان 1مليـون و 100ألـف نسـمة، وإنتـاج 120ألـف وحـدة سـكنية لفائـدة الفئـات الاجتماعيـة ذات الدخـل الضعيـف والمتوسـط، وتهيئـة مدينـة الخيايطـة الجديـدة وإطـلاق تهيئـة 8 أقطـاب حضريـة جديـدة علـى مسـاحة تقـدر ب 756هكتـارا.

شاهد أيضاً

السياحة.. تراجع في وتيرة انخفاض المداخيل السياحية متم شهر يوليوز

تراجعت وتيرة انخفاض المداخيل السياحية الى ناقص 42.8 في المئة متم شهر يوليوز 2021، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *