أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / محاسبو المغرب يلتئمون في لقاء تواصلي لمناقشة سبل دعم وتنقيح مقترح تعديل القانون 127/12

محاسبو المغرب يلتئمون في لقاء تواصلي لمناقشة سبل دعم وتنقيح مقترح تعديل القانون 127/12

التأم بعد زوال يوم أمس الأحد 23 يونيو الجاري، الإئتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين بالمغرب والجمعية المغربية للمحاسبين في لقاء دراسي بمدينة الدار البيضاء، من أجل مناقشة موضوع سبل دعم وتنقيح مقترح تعديل القانون 127/12، المنظم تحت شعار “كلنا محاسبون، كلنا معتمدون”، وذلك بمشاركة ثلة من الخبراء القانونـيـين ومجموعة من المهنيين.


وبهذا الخصوص، أوضح عبد اللطيف الهواري، رئيس الائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين، أن هذا اليوم التواصلي مع المحاسبين المستقلين بالمغرب يشكل فرصة لفتح نقاش موسع حول مستجدات ما أسفرت عنه كل المحطات النضالية السابقة، وأيضا تسليط الضوء على ما تم الوصول إليه بخصوص تعديل المادة 103 من قانون 127-12، والتي تم تقديمها يوم 21 ماي 2019 داخل لجنة المالية بالبرلمان، حيث أكدت جميع الفرق البرلمانية والوزارة الوصية على التجاوب التام والتفاعل الإيجابي مع هذا المقترح الرامي إلى تعديل القانون 127-12.
وأوضح الهواري، في تصريح لموقع “المستقبل”، أن الاكراهات التي يعاني منها المحاسبين المستقلين جراء تطبيق المادة 103 من قانون 127-12، تتجسد عموما في الإقصاء التام لأغلب الشرائح المزاولة، والتي تقدر ب 60 في المائة من المزاولين في المغرب الذين يقدر عددهم ب 4600 بمن فيهم الخبراء المحاسبين. وأشار إلى أن المادة 103، كما جاء في القانون 127-12، تتطلب توفر شروط محددة، أهمها التسجيل بالضريبة المهنية، في حين أن أغلبية المحاسبين يزاولون المهنة أزيد من 18 و20 سنة دون ان يكونوا مسجلين في الضريبة المهنية، وهو ما كان محط اختلاف مع المشرع لأن المزاول للمهنة لا يعني بالضرورة المسجل بالضريبة المهنية. “لذلك كان من الملزم أن يتقدم الائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين بطلب تعديل المادة 103، وقد كان هناك عمل لأزيد من 4 سنوات كانت مثمرة، بحيث إن المشرع المغربي تعامل بشكل إيجابي مع مقترح تعديل المادة 103، والذي سبق أن برمجته داخل لجنة المالية بتاريخ 21 ماي 2019″، يقول رئيس الائتلاف الوطني للمحاسبين المستقلين.
من جهته، أوضح علال حمداوي، رئيس الجمعية المغربية للمحاسبين، أن المقترح المودع في لجنة المالية يضم فئة ثالثة من المحاسبين، وهي التي تمثلها الجمعية المغربية للمحاسبين، وتضم أكثر من 500 محاسب، وأكثر من 600 أجير، وما يفوق 1000 متدرب من خريجي الجامعات المغربية، ولهم مكاتب وعقود والتزامات مع الزبناء”.


“من خلال هذا اللقاء نريد لفت انتباه المشرع المغربي والوزارة الوصية من أجل تنقيح هذا التعديل، وإضافة هذه الفئة إلى المحاسبين المستقلين”، يقول حمداوي، قبل أن يضيف: “كنا ضحايا ظروف خارجة عن إرادة المحاسبين المهنيين، مثل حالة بعض الزملاء الذين لم يتمكنوا من وضع ملفاتهم في الوقت المحدد أمام اللجنة التي كانت مهمتها القيام بحصر اللوائح، ولهم الحق أن يكونوا معتمدين أو مستقلين، ولنا كذلك زملاء تسجلوا بالضريبة المهنية وبالسجل التجاري بعد صدور القانون، فكانوا ضحية تطبيق غير واضح لبنود هذا القانون ولهذا ظهرت هذه الفئة”.
وأشار ذات المتحدث، في تصريح مماثل، إلى أن الوزارة الوصية أقفلت باب التسجيل في المهنة من خلال مذكرة وزير العدل والتي تلتها مذكرة إدارة الضرائب شهر أبريل 2017، وهو ما نتجت عنه الفئة الثالثة التي تكونت بين يوليوز 2015 إلى حدود أبريل 2017 ليغلق بعدها باب التسجيل في هذه المهنة بشكل كلي. “وبالتالي يحق لنا ان نكون داخل المهنة ونساهم في إنجاح المشاريع التي قامت بها الدولة، ومن خلالها المشروع الأخير المتعلق بالتسجيل والتصاريح الإلكترونية، وايداع الملفات لدى المحاكم التجارية وتصاريح الضمان الاجتماعي إلكترونيا”، يقول رئيس الجمعية المغربية للمحاسبين.
وعلاقة بنفس الموضوع، كشف الفكاك شناني، الكاتب العام للمنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين، أن الجميع، بمن فيهم الحكومة والمشرع ومحاسبين ومهنيين بشكل عام، ومتتبعين، مقتنعون بأن هناك ضرورة ملحة لتعديل القانون من أجل إدماج الكل في المهنة، والذي من شأنه ان يعطي قوة مهنية، “لأن مهنة المحاسبة، لحدود الساعة، لم تستوف حقها كنظام ينتج المعلومة، التي يمكن ان تبنى عليها مجموعة من القرارات والإستراتيجيات، سواء على المستوى الاقتصادي، أو السياسي، أو الاجتماعي”، يقول الفكاك. وأضاف: “التنظيم هو خطوة من أجل الرفع من مستوى المهنة وإعطائها المكانة التي تستحقها”.

 

شاهد أيضاً

إدارة السجن المحلي بتطوان تفند ادعاءات بشأن بيع مواد غذائية بمتجر السجن بضعف ثمنها

فندت إدارة السجن المحلي بتطوان، اليوم الاثنين، ما تداولته بعض وسائل الإعلام بخصوص “بيع المواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *