أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / مراكش تحتضن المناظرة الخامسة لجمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية بالمغرب تنظم مناظرتها الخامسة بمراكش وتحتفي بعيد ميلادها الـ25

مراكش تحتضن المناظرة الخامسة لجمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية بالمغرب تنظم مناظرتها الخامسة بمراكش وتحتفي بعيد ميلادها الـ25

أعلنت جمعية مستعملي الأنظمة المعلوماتية بالمغرب (L’AUSIM)، عن تنظيم النسخة الخامسة لمؤتمرها، خلال الفترة الممتدة بين 24 أكتوبر 2018 و26 منه، بقصر المؤتمرات التابع لمجموعة “بالموري غولف بالاص” بمراكش، وذلك تحت شعار “المغرب… نحو عصر رقمي للابتكار”.

وتأتي هذه المناظرة الخامسة للجمعية، لإعطاء دفعة قوية للتفكير والنقاش حول مجال الأنظمة المعلوماتية، من خلال التطرق لمواضيع بناءة ومتنوعة، ما يؤكد العزم الراسخ لجمعية مستعملي أنظمة المعلوميات بالمغرب، وضع البعد الإبداعي لـ”الانتقال الرقمي الإبتكاري” في صلب الرؤى الإستراتيجية للمملكة. “هذا ما نهدف إليه، إذ سعينا دائما من أجل استعمال مكثف للتكنولوجيات، لغاية توفير أفضل الخبرات والخدمات للمستعملين والمواطنين، والرفع من إنتاجية المؤسسات الخاصة والعمومية وتنمية القطاع الاقتصادي، من خلال الاعتماد على الذكاء كمورد أساس”، توضح الجمعية المغربية لمستعملي الانظمة المعلوماتية، التي تخلد كذلك، من خلال هذه النسخة الخامسة للمناظرة المنظمة بالمدينة الحمراء، الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسها.

وتطمح الجمعية بعدد منخرطيها الذي يفوق 84 منخرطا، وبتجميعها ما يفوق 200 ألف من مستعملي النظم المعلوماتية، وبإشعاعها الوطني والدولي، إلى أن تصبح فاعلا جمعويا رائدا في تشجيع مسار الرقمنة، في أفق تسريع دمقرطتها، سواء كان ذلك على مستوى المقاولة (القطاع الخاص)، أم على مستوى المؤسسة العمومية (القطاع العام).

وستشكل هذه التظاهرة، التي تعقد بشراكة مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي وبوابة التدبير المينائي (PORTNET)، فرصة لتقاسم وتبادل الآراء وأساليب العمل الرقمي بين مهنيي الأنظمة المعلوماتية، بفضل المساهمة الفعلية لعدد من المحتضنين. ومن أجل ذلك، يشكل هذا الموعد الدوري مناسبة للقاء بين نخبة من الخبراء والفاعلين في ميدان الأنظمة المعلوماتية، لغاية تقديم آخر المستجدات والتصورات التي تهم هذا القطاع الحيوي، إذ سيعرض المتدخلون معرفتهم  وتجربتهم حول المكتسبات التي يمكن أن يحصل عليها السكان من عملية الرقمنة، من أجل تحسين ظروف عيشهم، من خلال تجويد أداء الإدارة ومكافحة الرشوة، وكذا عبر توضيح الأسس الناجعة التي يتعين إرساؤها من أجل تطوير الاقتصاد.

ويحتوي برنامج التظاهرة على عروض وموائد مستديرة، وورشات لفائدة أوساط الاتصالات والمعلومات، وذلك لإثراء النقاش والاضطلاع على آخر التوجهات في مجال الأنظمة المعلوماتية، التي يمكن لها أن تتأثر باهتمام الفرد أو المجتمع. وستتوزع مواضيع البرنامج حول أربعة محاور رئيسية، تتمثل في “كيفية يمكن إدماج تكنولوجيا الابتكار في عالم الأعمال” و” تسريع رقمنة القطاعات العمومية والنصف عمومية”، وكذا “التحول الرقمي أية عروض لأي مقاولة؟، وما هو حجم التكلفة”، إضافة إلى “التكنولوجيات الابتكارية… تكنولوجيا تجميع القنوات(Blokchain)، والبيانات (Data)، وأنترنت الأشياء (IOTs)، والحقيقة المضخمة (augmented réalité)… “، ناهيك عن تسجيل تصدير الأنظمة و(Rex) (use cases)، وهي مواضيع الموائد المستديرة الأربع، التي ستتخلل ندوات مختلفة.

من المرتقب أن تعرف هذه النسخة الخامسة، على غرار الدورات الأربع السابقة، إصدار كتاب أبيض يتضمن كل الأفكار المقترحة والتوصيات المهمة، التي ستتمخض عنها هذه الجلسات الدراسية، لغاية استبدال هدف الانتقال الرقمي بـ”انتقال رقمي ابتكاري”.

شاهد أيضاً

الهيئة المغربية لسوق الرساميل تصدر دليلا حول “سندات النوع” بدعم من وكالة “FSD Africa”

نشرت الهيئة المغربية لسوق الرساميل دليلا حول “سندات النوع”، بدعم من وكالة “FSD Africa”، المتخصصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *