أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا / مستقبل التلفزيون سيكتب من طرف LG في أربعة أحرف – OLED

مستقبل التلفزيون سيكتب من طرف LG في أربعة أحرف – OLED

قطعت تكنولوجيا التلفاز شوطًا طويلاً، إذ لم تغير الطريقة التي تستهلك بها وسائل الترفيه فحسب، بل أيضًا الأشكال التي يتم عبرها بث الوسائط، حيث يمكن تخيل أن أجهزة التلفاز ستقوم، اليوم، بأكثر من مجرد عرض المحتوى المفضل.

في الواقع، أدى التحول من التلفزيون العادي إلى شاشة LCD إلى تغيرجذري في تصميم هذا  الجهاز، مما سمح بإمكانية تركيبه على الحائط بشكله الخفيف والنحيف، وجعل منه أداة لاستخدام تقنية العرض الأكثر تطورا. كما تحسنت جودة الصورة بشكل كبير مع وجود نسب تباين جديدة للألوان الأكثر سطوعًا، والسواد الأكثر عمقًا، والبياض الأكثر صفاء، فأصبح بذلك التلفاز أكثر من مجرد جهاز بسيط، بل عنصرا للديكور يتكامل بشكل مثالي مع باقي تصميم المنزل.

السينما المنزلية لم تعد مجرد صورة، بل أصبح للصوت كذلك نفس القدر من الأهمية. إذ يرغب المستهلكون في الحصول على أفضل تقنيات الصوت مثلDolby Atmos ، والتي كان لها تأثير كبير منذ أن وصلت إلى دور السينما والمنازل، مما جعل المشاهدة والصوت بواسطةBlu-ray و 4  K Ultra HDأكثر عمقا وجودة بصرية.

وأخيرًا، يشاهد المستهلكون الآن أجهزة التلفاز القادرة على تعلم كيفية استخدام وسائل الترفيه واقتراحها تلقائيًا استنادًا إلى تفضيلاتهم الفردية.

مع انفتاح الناس على الإنترنت بشكل متزايد، أصبح التلفاز أكثر ذكاءً، وتم دمج تطبيقات تقديم المحتوى للحصول على تجربة مشاهدة أكثر تقدمًا. حيث قام مقدمو خدمات الإنترنت بتحسين بنياتهم الأساسية لتلبية نمو خدمات البث، كما حسنت شركات تصنيع التلفاز قدرة الجهاز على تشغيل أنواع مختلفة من المحتوى.

في المستقبل، ستتمكن أجهزة التلفاز المزودة بخاصية الذكاء الاصطناعي المدمجة، من تعلم كيفية استخدام الوضع وتغييره تلقائيًا وفقًا لتفضيلات المستخدم، بل وستتلقى أيضًا تعليمات من مستخدمين متعددين عندما سيتم توصيل أجهزة التلفاز بشكل متزايد بأنظمة رقمية.

فيما يتعلق بتكنولوجيا العرض، كان التحول النهائي لهذا العقد نتيجة جهود LG المبتكرة لتقنيةOLED . شهد العالم أول شاشة للصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (OLED) في عام 2012، عندما كشفت LG Electronics عن أكبر شاشة OLED مقاس 55 بوصة في العالم. بعد ست سنوات، تواصل LGالهيمنة على سوق تلفزيوناتOLED ، حيث فازت بجوائز ومكافآت عن تلفزيونات OLED المبتكرة.

مع الاستثمار المتواصل في البحث و التطوير و الابتكار، جعلت LG تقنية OLED متاحة و ذات تكلفة منخفضة، مما يتيح لمزيد من الناس الاستمتاع بتجربة تلفزيونية أفضل من أي وقت مضى.  أفضل مثال على ذلك هو LG SIGNATURE W7 الحائز على جائزة العام الماضي – المعروف أيضًا باسمWALLPAPER .

يقدر خبراء الصناعة تلفزيونات LG OLED لأنها تقدم أحدث تقنيات العرض. و بما أن كل بكسل على الشاشة يمكن تشغيله وإيقافه بشكل فردي، فإن OLED يقدم جودة محسنة بدون تدهور للصورة. هذا يؤدي إلى تقديم أعلى جودة للصورة مع لون أسود أكثر عمقا.

بفضل مزاياها الفريدة، أصبحت لوحاتOLED هي تقنية العرض الأكثر شعبية اليوم، كما أن LG مسؤولة عن جعل هذه التقنية أكثر انتشارًا ومتاحة للجميع. وسيكون كل هذا ممكنًا معLG SIGNATURE W8 الجديد، الذي من المنتظر إطلاقه لأول مرة هذا العام.

شاهد أيضاً

منصة “Saligon” للتجارة الإلكترونية تُطلق تطبيقها الرقمي على الهواتف المحمولة وتواصل قُربها الدائم من زبنائها

بعد أشهر من تواجدها في سوق التجارة الإلكترونية في المغرب، تعلن منصة “Saligon”، المتخصصة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *