أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / معافى: مهرجان فيلم السلامة الطرقية يشجع الشباب على إنتاج منتوجات سمعية بصرية وخاصة الرقمية منها

معافى: مهرجان فيلم السلامة الطرقية يشجع الشباب على إنتاج منتوجات سمعية بصرية وخاصة الرقمية منها

اعتبر عبد الصادق معافى، رئيس قسم التواصل والتحسيس باللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، أن ما ميز اليوم الثاني من فعاليات المنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية، واعتبره ركيزة هامة هو تنظيم مهرجان فيلم السلامة الطرقية. وقال: “سعدنا بالعدد الهائل من المشاركات التي تجاوزت المائة فيلم، سيتم عرضها خلال أيام هذا المنتدى، إضافة إلى الحضور الوازن لعدد البلدان المشاركة، سواء على المستوى الإفريقي او الدولي، بحكم توفر المنتدى على طابع إفريقي منفتح على العالم”.


وعن أهمية المهرجان، كشف معافى، في تصريح ل”المستقبل”، أنه يتيح للدول الإفريقية، بالأساس، إمكانية عرض أفلامها، وهو تشجيع لكافة الفاعلين في مجالي صناعة الفيلم والسمعي البصري، بشكل عام، على خلق منتوجات سمعية بصرية تعنى بقضية السلامة الطرقية دون الحاجة الى ميزانية ضخمة، مؤكدا أنه في مجال التحسيس والتواصل والتربية على السلامة الطرقية، يكفي فقط أن يكون هناك خطاب واضح في إطار حلة يمكن استيعابها من طرف المتلقي. “لهذا فالمجالات التي حددناها في المهرجان هي متعددة، تنطلق من مجال التواصل، ثم التربية، والمجال المتعلق بالأفلام ذات الطابع المؤسساتي، بالإضافة إلى تلك التي تنتج إطار عمل مكونات المجتمع المدني، وغيرها من الأصناف التي تمكننا كلجنة للتحكيم من تقييمها”، يقول معافى، قبل ان يضيف أن هناك أعمال كان لها حظ في التوفر على موارد مالية مكنتها من صناعة فيلم جيدة، على المستوى التقني، خلافا لتلك التي لم تحظ بهذا الشرط المادي، لكن ميزتها أفكار وزاوية معالجة جيدتين.


وأوضح رئيس قسم التواصل والتحسيس باللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، في ذات التصريح، أن الشق الثالث في هذا المهرجان هو تشجيع الشباب على العمل في إطار إنتاج منتوجات سمعية بصرية، خاصة الرقمية منها، موجهة للشباب، مما يؤهل لإنتاج موارد بشرية قادرة على خلق أفلام ذات حمولة وخطابات واقعية، صريحة وشفافة قابلة للاستيعاب، ودون ان تتطلب موارد بشرية ولا مالية هائلة، لكن وقعها على الجمهور المستهدف يكون كبيرا.
وأفاد معافى أن اليوم هو أول أيام عرض هذه الافلام، في اطار برمجة تتخللها اوراش كيفية صناعة الفيلم، مع اختيار ورش موضوعاتي، يتناول ما هي السبل الكفيلة في مجال التواصل، وماهي المقاربة التي تؤهل لإنتاج أفلام قابلة للاستيعاب، هل هي المقاربة الدرامية، أو الديداكتيكية، أو المؤسساتية، او غيرها.
وأفاد المتحدث ذاته، أن هذا المنتدى يشكل فرصة لهذه الأوراش من أجل النقاش والتعرف على كافة التجارب الرائدة في هذا المجال. وقال: “قمنا نحن أعضاء لجنة التحكيم بفرز أولي، وسنعلن يوم غد عن الافلام التي ستتوج خلال هذا المنتدى”.

شاهد أيضاً

بيروت.. وصول الدفعة الأولى من المساعدات الغذائية الموجهة بتعليمات ملكية سامية لفائدة القوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني

حطت صباح اليوم السبت بالمطار العسكري ببيروت، طائرتان عسكريتان مغربيتان تحملان الدفعة الاولى من المساعدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *