أخبار عاجلة
الرئيسية / هي وهو / المرأّة / من هي جينا هاسبل، أول مديرة لوكالة الاستخبارات الأمريكية؟

من هي جينا هاسبل، أول مديرة لوكالة الاستخبارات الأمريكية؟

جينا هاسبل هي أول امرأة ترأس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بتعيين من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم، بعد أن أسندت للمدير السابق مايك بومبيو مهمة كتابة الدولة في الخارجية.
لقيت هذه الخطوة ترحيبا واسعا داخل أوساط صنع القرار الأمريكي.
ومن المرحبين  جيمس كلابر مدير وكالة الامن القومي في عهد الرئيس السابق اوباما.
وقالت جينا عقب تعيينها: “أنا ممتنة للرئيس ترامب الذي منحني الفرصة والثقة لقيادة وكالة المخابرات المركزية”.
فمن هي جينا هاسبل ؟
جينا شيري هاسبل، ضابطة مخابرات أمريكية من مواليد 1 أكتوبر 1956. انضمت لوكالة المخابرات المركزية عام 1985م  وقد أختيرت في فبراير عام 2017م كنائبة مدير وكالة الإستخبارات المركزية من قبل الرئيس دونالد ترامب . وتعتبر وفقا ً لوكالة المخابرات المركزية ، “أول أنثى تشغل منصب ضابط في وكالة الإستخبارات المركزية” . بينما أشارات وكالات أنباء مختلفة بأنها تعتبر ثاني إمراة . وفي كتابة في صحيفة الغارديان أشار أوليفير هولمز بأن أفيرل هاينس قد عينت من قبل باراك أوباما عام 2013 م.
وحازت  هاسبل على جائزة التميز في مكافحة الإرهاب من قبل الرئيس جورج دبليو بوش ،وجائزة دونوفان  ، عبارة عن ميدالية الإستحقاق في الإستخبارات و جائزة الرتبة الرئاسية .
ورغم كل هذه التعيينات والجوائز إلا أن هاسبل تعتبر في أعين بعض المحلليل وبعض الصحفيين جاسوسة متهمة بالتعذيب تترأس الاستخبارات الأميركية.

فقد شاركت في عمليات تجسس سرية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي)، وهي مسؤولة سابقة عن سجون سرية عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، تعرض فيها المعتقلون للإيهام بالغرق وتقنيات تعذيب أخرى قاسية.
وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” حينها، أنها “كانت تدير سجنًا سريًا في تايلاند، حيث كان يتم إيهام المعتقلين بالغرق، إضافة إلى أساليب أخرى من سوء المعاملة”.

كما اتهمت الصحيفة جينا هاسبل بتدمير كل التسجيلات التي تثبت لجوءها إلى أساليب التعذيب في تايلاند، بعدما طالب بها محامو المتهمين بالانتماء إلى القاعدة عام 2005.

شاهد أيضاً

في مدينة الدار البيضاء.. افتتاح متحف الدكتورة ليلى مزيان بنجلون

بعد سنتين أو أكثر بقليل، سيفتتح في مدينة الدار البيضاء متحف “الدكتورة ليلى مزيان بنجلون” …

تعليق واحد

  1. لا يخلو زمن من دجاليه وشياطينه فالكفر ملة واحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *