أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / موازين 2018.. النجم التونسي صابر الرباعي و”ديفا الخليج” أحلام بمنصة النهضة

موازين 2018.. النجم التونسي صابر الرباعي و”ديفا الخليج” أحلام بمنصة النهضة

أعلنت جمعية (مغرب الثقافات) التي تنظم مهرجان (موازين .. إيقاعات العالم)، اليوم الجمعة (06 أبريل 2018)، أن الفنان والملحن التونسي صابر الرباعي والمغنية الإماراتية أحلام سيحييان حفلين، على التوالي، يومي 27 و 30 يونيو المقبل بمنصة النهضة، في إطار الدورة الـ17 للمهرجان.

وذكر بلاغ للجمعية أن هذا المهرجان، المنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، سيستضيف النجم صابر الرباعي في سهرة موسيقية ينتظرها الجميع يوم الأربعاء 27 يونيو.

وأبرز البلاغ ذاته، أن الفنان صابر الرباعي يعد أستاذا في علوم الموسيقى. وقد بدأ مشواره المهني في القاهرة في التسعينيات، وأصدر 13 ألبوما حتى الآن، وقام بعدة جولات عالمية، وحصل على العديد من الجوائز والتتويجات.

وسيكون حفله على منصة النهضة من دون شك أحد أكثر الحفلات الموسيقية المنتظرة خلال النسخة الـ17 من (موازين).

وبالنسبة للحفل الختامي لهذا الحدث الفني العالمي، فإن المغنية الإماراتية أحلام الملقبة بـ “ديفا الخليج” ستطرب جمهور منصة النهضة يوم السبت 30 يونيو.

وتتوفر الفنانة أحلام على مسار فني حافل انطلق في سنوات الثمانينات. ويزخر رصيدها الغنائي بعدد كبير من الألبومات. كما شاركت هذه المغنية الموهوبة في العديد من المهرجانات عبر العالم وتعاونت مع العديد من الفنانين العرب. وتتميز أحلام بصوتها الشجي وشخصيتها الاستثنائية. ومن المرتقب أن تتحف أحلام جمهور (موازين) بباقة من أجمل أغانيها في حفل غني بالأحاسيس.

يشار إلى أن مهرجان (موازين.. إيقاعات العالم)، الذي انطلق سنة 2001، يعد موعدا لعشاق ومحبي الموسيقى في المغرب، إذ استقطب أكثر من مليوني زائر خلال كل دورة من دوراته الأخيرة، ويعتبر ثاني أكبر حدث ثقافي في العالم.

ويتم تنظيم مهرجان موازين كل سنة على مدى تسعة أيام، ويقدم برنامجا غنيا ومتنوعا يجمع بين أكبر النجوم العالميين ومن العالم العربي، مما يجعل مدينتي الرباط وسلا مسرحا للقاءات استثنائية بين الجمهور وفنانين مرموقين.

ويخصص هذا المهرجان، الذي يساهم في الترويج للموسيقى المغربية، أكثر من نصف برمجته للمواهب الوطنية. ويمكن المهرجان، الذي يحمل قيم السلام والانفتاح والتسامح والاحترام، من الولوج المجاني بنسبة 90 في المائة من حفلاته الموسيقية، مما يجعل الوصول إلى الجمهور مهمة أساسية. كما يعد داعما أساسيا للاقتصاد السياحي الإقليمي وفاعلا في خلق صناعة الفرجة بالمغرب.

شاهد أيضاً

قراءة في “سوانح امرأة عادية بين الألم والأمل” للشاعرة نعمة ابن حلام

د. عمرو كناوي أود أن أشير، في البداية، إلى أن مقاربة فضاءات العملين الشعريين، للشاعرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *