أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / موس ماهر يلهب المنصة في اختتام مهرجان ألوان اليوسفية

موس ماهر يلهب المنصة في اختتام مهرجان ألوان اليوسفية

أسدل الستار، ليلة أمس الاثنين 30 يوليوز الجاري بمدينة اليوسفية، على فعاليات الدورة السادسة من “مهرجان ألوان اليوسفية للثقافة والفنون”، بسهرة فنية ختامية تناوب على إحيائها كل من الفنان موس ماهر، ومجموعة رباب فيزيون، فضلا عن مجموعات محلية.

وألهب نجم الراي، الفنان المغربي سامي راي، حماس جماهير مدينة اليوسفية، التي رددت معه عددا من أغانيه المتداولة بين محبي وعشاق أغاني الراي. فيما استمتع الجمهور الذي حج بكثرة إلى ساحة محمد الخامس، بمختلف الأنماط الموسيقية المغربية وبتنوع وغنى ألوانها الفنية، لأزيد من ثلاث ساعات امتدت إلى منتصف الليل.

وكشفت الجهة المنظمة، في بلاغ لها توصل “المستقبل” بنسخة منه، أن هذا المهرجان الفني السنوي، الذي نظمته جمعية مشعل المسرحي والتنشيط الثقافي على مدى خمسة ايام، بشراكة مع وزارة الثقافة والمجلس البلدي لليوسفية وبتعاون مع المجلس الإقليمي وعمالة اليوسفية، واحتفاء بذكرى عيد العرش، يرمي إلى تثمين الموروث الفني الثقافي بالمنطقة ودعم الدينامية التنشيطية والترفيهية، ولإبراز خصوصيات الجهة الغنية على المستوى الإبداعي والفني، وكذا ابتكار فرص للتبادل الثقافي ودعم القطاعات الإبداعية والفنية بالمنطقة وعلى الصعيد الوطني.

وعلى مستوى الفرجة، كان العرض المسرحي “بات ما صبح” من تشخيص الفنانين سعد التسولي، وفاطمة خير، وسكينة درابيل، كافيا ليصالح الجمهور مع الركح، واكتملت الفرجة بالفكاهة، حيث أمتع كل من جواج، وصويلح، وشلاهبية، الجمهور الذي حج بكثرة إلى مشاهدة قفشاتهم ولوحاتهم الإبداعية التي أدخلت السرور في قلوبهم وانتزعت منهم الابتسامات والضحك.

وأفاد البلاغ أن النسخة السادسة للمهرجان تميزت بتنظيم أول مسابقة لاكتشاف المواهب الشابة على الصعيد الوطني على مستوى الغناء والمسرح والفكاهة سهرت عليها لجنة تحكيم قامت باختيار المواهب الفائزة خلال فعاليات المهرجان.

وشكل مهرجان ألوان اليوسفية، الذي نظم تحت شعار ”الثقافة رهان التنمية”، وسيلة للفت أنظار المسؤولين من أجل الاهتمام بالمنطقة التي تحتاج إلى الكثير من الضروريات، وتفتقد للعديد من المرافق المرتبطة بجملة من القطاعات، مما يعني أن المهرجان سيشكل بوابة لجلب مشاريع تنموية للمنطقة وتوفير فرص الشغل للشباب، وخدمة مصالح الساكنة.

شاهد أيضاً

الديوان السابع عشر من دواوين شهر الشعر الثلاثين للشاعرة الجزائرية خالدية جاب الله بعنوان:” للحزن ملائكة تحرسه”

تنفيذا لمقترحها الإبداعي بنشر 30 ديوانا في شهر واحد من 19 فبراير الى 21 مارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *