أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / مونديال روسيا 2018: هل بكت السماء حزنا على كرواتيا أم فرحا لفرنسا؟

مونديال روسيا 2018: هل بكت السماء حزنا على كرواتيا أم فرحا لفرنسا؟

مباشرة بعدما أسدل الستار على بطولة كأس العالم 2018 التي جرت أطوارها بروسيا، والتي انتهت بتتويج منتخب فرنسا باللقب على حساب نظيره الكرواتي بأربعة أهداف مقابل هدفين، تهاطلت أمطار غزيرة خلال حفل الختام. فهل بكت السماء حزنا على كرواتيا أم فرحا لفرنسا؟

وكانت رئيسة كرواتيا، كوليندا جرابار-كيتاروفيتش، قد خطفت الأنظار، حتى في حفل الختام، حين وقفت تحت الأمطار الغزيرة، وهي تبتسم رغم خسارة منتخبها وتحتضن بحنان كل لاعب من المنتخبين.

ووقفت كوليندا، التي كانت حريصة على ارتداء قميص منتخبها ذو اللونين الأبيض والأحمر، على منصة التتويج مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء توزيع الميداليات على اللاعبين، وهي متبسمة تحت الأمطار، غير آبهة بغزارتها، تحتضن كل لاعب من كرواتيا وفرنسا حتى رغم خسارة بلدها، وذلك في الوقت الذي احتمى فيه بوتين بمظلة، قبل أن يمنحها أحد المساعدين هي الأخرى مظلة بعد فترة.

شاهد أيضاً

البطولة الوطنية الاحترافية.. الجيش الملكي يفوز خارج ميدانه على مولودية وجدة

فاز فريق الجيش الملكي خارج ميدانه على فريق مولودية وجدة بهدفين للاشيء ، في اللقاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *