الرئيسية / أخبار / الوطنية / ناصر بوريطة: الوضع في ليبيا تدهور بسبب التدخلات الخارجية

ناصر بوريطة: الوضع في ليبيا تدهور بسبب التدخلات الخارجية

قال وزير الخارجية ناصر بوريطة إن الوضع في ليبيا تدهور بسبب التدخلات الخارجية، وذلك خلال ندوة صحفية عقدها أمس السبت في الرباط مع نظيره الفرنسي جون إيف لودريان الذي كان في زيارة للمغرب.

ودعا بوريطة عقب مباحثاته مع لودريان لتنفيذ اتفاق الصخيرات الذي وقع في 17 ديسمبر 2015، لإنهاء أزمة تعدد الشرعيات في البلاد.

وأكد بوريطة في تصريحه للصحافيين أن “اتفاق الصخيرات كان محطة مهمة من أجل ضمان انتقال سلمي نحو دولة مؤسسة أكثر شرعية”، ولفت الانتباه إلى أن “المغرب لاحظ أن مقتضيات مهمة من هذا الاتفاق لم تنفذ”، وزاد: “الوضع في ليبيا تدهور أكثر لأن مختلف الفاعلين ليست لديهم إرادة سياسية كافية، كما أن هناك تدخلات خارجية في البلاد”.

وأضاف ناصر بوريطة أن “وضع ليبيا أصبح معقداً جداً”، وقال إن المغرب “يُولي أهمية كبرى للاستقرار المغاربي، ويعتبر استقرار ليبيا أولوية”، كما شدد على ضرورة تحمل مختلف الأطراف مسؤولياتهم للوصول إلى التوافق لتحقيق الاستقرار.

وازدادت الأوضاع في ليبيا سوءا منذ 4 أبريل الماضي، إثر إطلاق الجنرال حفتر عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس واستنفار قوات حكومة الوفاق لصد الهجوم، وسط تنديد دولي واسع، ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

 

شاهد أيضاً

ولد عجيبا وسينتهي عجيبا فطوبى للمنتفعين

الأحزاب تنشأ صغيرة وتبدأ في النمو تدريجيا مع تراكم النضالات واستقطاب الأنصار. لكن حزب البام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *