أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / نبيل بركة: “ماطا” يحتاج إلى الدعم ليضمن استمراره كتراث فريد

نبيل بركة: “ماطا” يحتاج إلى الدعم ليضمن استمراره كتراث فريد

أكد نبيل بركة، مدير مهرجان “ماطا”، أن الأخير له خصوصية تراثية، بحكم تواجده بالمنطقة منذ قرون. وأشار، في تصريح لجريدة “المستقبل” إلى أن “مهرجان ماطا” أصبح له، اليوم، إشعاع وطني ودولي وامتداد روحي مع مولاي عبد السلام بن مشيش كزاوية، إلى جانب دور الفرس وثقافة وتربية الخيل كخصوصية تتميز بها هذه المنطقة. ” كما هو معروف، فإن الخيالة من أبناء هذه المنطقة تسري لهم الخيل في الدم”، يقول بركة.

وكشف مدير المهرجان أنه قبل 8 سنوات تم تأسيس الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي، والتي كان للأميرة الراحلة لالة أمينة دور مهم فيها، حيث هي من شجعت الفكرة. وأوضح أن “ماطا” كانت في بداياتها الأولى خاصة بالقبائل فقط، ولم تكن هناك لا صناعة تقليدية ولا منتوجات فلاحية ولا موسيقى.

“من ولد بهذه البادية تعتبر عنده ماطا عادية، فأنا ولدت هنا، وعايشت ماطا جدي، ووالدي في ماطا الأجداد، حيث يتم توريثها أبا عن جد. يقول نبيل بركة، مؤكدا أن الجمعية عندما تأسست عمدت، من جهة إلى زيادة تشجيع هذه اللعبة والحفاظ عليها، وبالتالي إتاحة الفرصة للمغاربة للتعرف على إرث موجود بهذه المنطقة. ومن جهة ثانية، حققت مكتسبات مهمة، يأتي على رأسها تسجيل الخيالة والخيل في الشركة الملكية لتشجيع الفرس المعروفة اختصارا بـ “صوريك”، لأن هدف ماطا تنموي فيما يخص الخيل، ومن ثم أصبح الخيالة يستفيدون من الدعم الذي تقدمه لهم الشركة لمساعدتهم على تربية الخيل ومنحهم الفرصة للاستثمار في حبهم للخيل ولهذه اللعبة.

وأضاف نبيل بركة، في ذات التصريح، أن “ماطا” تساهم في تنمية منطقة بني عروس، ذلك أنه على مدى ثلاثة أيام المهرجان يحضر آلاف الزوار، مما ينعكس بشكل إيجابي على عجلة الاقتصاد بالمنطقة، حيث تتحرك التجارة، والسياحة القروية، والمقاهي، والفنادق، ووسائل النقل. وأشار إلى أن هناك من يحضر من مدن طنجة وأصيلة والعرائش، ومن مختلف مدن المملكة، وحتى من الخارج، وبالأخص من إسبانيا وفرنسا، لأن المهرجان أصبح له إشعاع وطني ودولي، وأضحى موعدا سنويا ومن أهم المواسم المتواجدة بالمنطقة.

وفي الختام، أعرب نبيل بركة عن حاجة مهرجان “ماطا” إلى الدعم من طرف جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ومن الفاعلين، ليضمن استمراره كموروث فريد. وقال: “نحن هنا في البادية ويصعب أن تقام فيها تظاهرة إذا لم تتوفر إمكانات مهمة”. وأضاف: “منذ 3 سنوات لم تعد الجهة تدعم المهرجان، والأخير يحتاج إلى الدعم والمساندة ليضمن استمراره، لاسيما أن الملك محمد السادس طلب تشجيع هذه اللعبة باعتبارها إرثا مهما للمغرب”.

جدير بالذكر أن مهرجان “ماطا” في دورته الثامنة، أقيم بمدشر زنيد بجماعة أربعاء عياشة بإقليم العرائش، تنظمه الجمعية العلمية العروسية للعمل الاجتماعي والثقافي، بتنسيق مع نقابة الشرفاء العلميين، وبشراكة مع المهرجان الدولي للتنوع الثقافي لليونيسكو تحت شعار “ماطا تراث حضاري ورافعة أساسية للتنمية الاقتصادية”، وذلك في الفترة من 11 إلى 13 ماي 2018.

شاهد أيضاً

بمسرح محمد زفزاف بالعاصمة الاقتصادية.. انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للعود

انطلقت بمسرح محمد زفزاف بالعاصمة الاقتصادية، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للعود ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *