أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / نقاشات وموائد مستديرة في اليوم الثاني من أشغال الدورة 11 للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية بمراكش

نقاشات وموائد مستديرة في اليوم الثاني من أشغال الدورة 11 للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية بمراكش

تتواصل لليوم الثاني على التوالي، بعاصمة النخيل، أشغال الدورة الحادية عشرة للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية، التي تنعقد في وقت تحتل فيه الهجرة مكانة هامة في الأجنـدة السياسـية الدوليـة، لاسيما بعد إعـلان نيويـورك الصـادر في شتنبر 2016، وفي ظل الاسـتعدادات المتعلقة بوضع ميثاق عالمي للهجـرة وميثـاق عالمي حـول اللاجئيـن.


وعرف اليوم الثاني لهذا الحدث العالمي نقاشات غنية تمحورت حول ثلاثة مواضيع أساسية تتعلق بالهجرة وحقوق الإنسان ومقاربة النوع والمقاربات الحكومية مع ضمان المشاركة المجتمعية ككل، وذلك من خلال ستة موائد مستديرة وجلسات عامة. ويتعلق الأمر بموضوع “من الهشاشة إلى القدرة على التكيف: الاعتراف بدور المهاجرين نساء ورجالا كفاعلين في التنمية”، و”تشجيع التنقل الإقليمي لتعزيز نقل الخبرات وتناسق السياسات”، وكذا وضع حكامة جيدة للهجرة من أجل تنمية مستدامة”.

وتناولت الموائد المستديرة مواضيع حول “تسخير إمكانيات المهاجرين الحالية لتعزيز القدرة على التكيف”، و”مشاركة المهاجرين في الخدمات العامة: من الولوج الأساسي إلى الإنتاج المشترك”، و”التنقل جنوب-جنوب: الاتجاهات، الأنماط ونقل الخبرات”، و”دعم التنقل الإقليمي وتنسيق السياسات لخدمة التنمية”، إلى جانب موضوع حول “مواءمة الحكامة مع الدوافع الراهنة للهجرة”، وآخر حول “التحويلات المالية للمهاجرين: الاستفادة من الأثر الإنمائي للمهاجرين وتعزيز مشاركتهم العابرة للأوطان”.


كما يتضمن برنامج المنتدى جلسات خاصة حول أرضية الشراكة للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية، ومستقبل المنتدى، وفضاء مشترك ولقاءات أعمال، وأحداث موازية.
جدير بالذكر ان أشغال الدورة 11 للمنتدى العالمي للهجرة والتنمية، المنظم برئاسة مشتركة بين المغرب وألمانيا،والذي يستمر على مدى ثلاثة أيام تحت شعار “الوفاء بالالتزامات الدولية لتحرير طاقات كل المهاجرين من أجل التنمية”.


ويعرف هذا الحدث الدولي، الذي يمتد من 5 إلى 7 دجنبر الجاري، مشاركة مسؤولين رفيعي المستوى من الحكومتين المغربية والألمانية، ووزراء ونائبي وزراء من مختلف بقاع العالم، إلى جانب العديد من أصحاب القرار والمختصين، يمثلون أزيد من 100 دولة عضو بالامم المتحدة، وفعاليات المجتمع المدني، والقطاع الخاص، ومنظمات أخرى تعنى بشؤون الهجرة.

 

عن نعيمة السريدي

شاهد أيضاً

الزويتن: المغرب يساهم بمقاربته الناجحة بعدما تمت تسوية حوالي 50 ألف مهاجر مقيم به

محمد الزويتن، نائب برلماني، عضو مجلس النواب، ومقرر لجنة الخارجية والدفاع والأوقاف وشؤون الهجرة، يتحدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *