أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / هدية حارس البايرن تمنح للريال التأهل لنهائي عصبة الأبطال للمرة الثالثة على التوالي

هدية حارس البايرن تمنح للريال التأهل لنهائي عصبة الأبطال للمرة الثالثة على التوالي

تأهل ريال مدريد الإسباني، إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، اليوم الثلاثاء، بعد تعادله مع ضيفه بايرن ميونخ الألماني، بنتيجة 2-2، في إياب نصف النهائي، على ملعب سانتياجو برنابيو.

سجل لريال مدريد، كريم بنزيما في الدقيقتين 11 و46، بينما أحرز جوشوا كيميتش وخاميس رودريجيز، هدفي بايرن ميونخ، في الدقيقتين 3 و63على التوالي.

وكان الفريق الملكي قد حقق الفوز في مباراة الذهاب بنتيجة 2-1، على ملعب أليانز أرينا، ليحسم التأهل إلىى النهائي الذي سيقام في كييف، بعد الفوز بنتيجة (4-3) في مجموع المواجهتين.

ظهرت رغبة الفريق الضيف، في خطف هدف مبكر منذ الدقائق الأولى. وتمكن من ذلك في الدقيقة الرابعة بواسطة كيميتش. وظن الجميع أن هذا الهدف سيسهل عليه المباراة من البداية، ويضع الضغط على ريال مدريد أمام جمهوره.
إلا أن لاعبي الفريق الملكي سرعان ما قلبوا تلك التكهنات. ففي الدقيقة 11، وسط الضغط البافاري, مرر كوفاسيتش كرة طولية إلى مارسيلو في اليسار، الذي توغل وأرسل عرضية رائعة وصلت لبنزيما، الذي لم يكن مراقبا ووضع الكرة برأسية على يمين الحارس استقرت في الشباك، مانحا فريقه هدف التعادل، ضد مجرى اللعب.

وعاد الضغط البافاري وفي الدقيقة 33، تصدى حارس مدريد نافاس لتسديدة قوية من روبرت ليفاندوفسكي، كادت أن تعطي التقدم لبايرن ميونخ.

وقبل نهاية الشوط الأول، طالب لاعبي البايرن، الحكم باحتساب ضربة جزاء على مارسيلو، الذي لمس كرة عرضية بيده وغير اتجاهها، ولكن أمر الحكم باستمرار اللعب لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

ومع بداية الشوط الثاني، حسم ريال مدريد بنسبة كبيرة وصوله إلى النهائي بعد قيام حارس البايرن أولريتش بخطأ قاتل، استغله كريم بنزيما، ليحرز الهدف الثاني للميرنغي.

تسبب هذا الهدف في رفع معنويات ريال مدريد الذي عاد إلى التحكم باللعب وبناء الهجمات من الخلف أمام تراجع الضيوف بشكل جزئي للتعامل متأثرين بتلقي هدف غير متوقع.

ولم يعد البايرن للمباراة إلا بعد عشر دقائق حيث استعاد توازنه وواصل الهجوم. وكاد أن يتعادل في الدقيقة 60 بواسطة  كرة صاروخية من توليسو ارتطمت بفاران، ولكن الحارس نافاس كان متألقا في التصدي.

عاد الأمل مجددا للألمان، بعدما سجل خاميس رودريجيز، هدف التعادل في الدقيقة 63، بتسديدة دقيقة من الزاوية الضيقة  للحارس نافاس.

وتعامل زيدان مع هذا التطور بإلإقدام على تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 72، بدخول بيل وكاسيميرو، بدلا من بنزيما وكوفاسيتش، بينما أجرى هاينكس، تغييرا هجوميا، بدخول فاجنر بدلا من توليسو.

وواصل الفريق الألماني الضغط بوجود ثلاثة مهاجمين، ولكن التكتل الدفاعي المدريدي أحبط عدة محاولات من خاميس رودريجيز وريبيري ومولر.

وظهر التعب على لاعبي ريال مدريد بسبب المجهود الهائل الذي قدموه للتصدي لهجمات الفريق البافاري، الذي ضغط بكامل خطوطه في الدقائق الأخيرة، لإحراز هدف التقدم. وبدا واضحا أن المدريديين يرغبون في إضاعة الوقت للحفاظ على النتيجة.

وأجرى زيدان، في الأنفاس الأخيرة للمباراة تغييرا دفاعيا بخروج أسينسيو ودخول ناتشو.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، واصل نافاس التألق، حيث تصدى لعدة كرات للفريق الألماني.

ورغم منح الحكم الرابع خمس دقائق إضافية كوقت بدل الضائع لم يتمكن البايرن من التسجيل، ليصعد ريال مدريد، لنهائي عصبة الأبطال، للمرة الثالثة على التوالي.

 

شاهد أيضاً

البطولة الوطنية الاحترافية.. المغرب التطواني ينهزم أمام الرجاء الرياضي وحسنية أكادير يتعثر أمام نهضة بركان

عاد فريقا الرجاء الرياضي و نهضة بركان بنتيجة الفوز خارج ميدانيهما امام كل من المغرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *