أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / هذا ما أسفر عنه اجتماع هيئة رئاسة الأغلبية ليوم أمس الأربعاء تحت رئاسة رئيس الحكومة ورؤساء أحزاب الأغلبية وبعض قياداتها

هذا ما أسفر عنه اجتماع هيئة رئاسة الأغلبية ليوم أمس الأربعاء تحت رئاسة رئيس الحكومة ورؤساء أحزاب الأغلبية وبعض قياداتها

بعد أن توقف أعضاء هيئة رئاسة الأغلبية، في البداية عند محطة مشروع قانون المالية لسنة 2019 ومختلف الاستحقاقات التشريعية التي يعرفها البرلمان، استحضروا، خلال الاجتماع الذي عقدته الهيئة، يوم أمس الأربعاء 19 دجنبر 2018، برئاسة رئيس الحكومة، رئيس الأغلبية، وحضور رؤساء أحزاب الأغلبية وبعض قياداتها، أهمية الأنشطة التشاورية التي نظمتها إعدادا لمحطة مشروع قانون المالية.

وإذ تنوه الهيئة بعمل الحكومة، وخصوصا في إعداد هذا المشروع وبأهمية المقتضيات التي تضمنها، فإنها تعتز، حسب بلاغ لها توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، بالمجهود الذي بذلته فرق ومجموعات الأغلبية بمجلسي البرلمان إلى جانب باقي الفرق البرلمانية، وبأداء وزير الاقتصاد والمالية وباقي أعضاء الحكومة في هذه المحطة الهامة، وبالحوار المؤسساتي والمجتمعي الذي رافقها.

وأوضح البلاغ أن هيئة رئاسة الأغلبية تدعو، في هذا السياق، أعضاءها في الحكومة وفي البرلمان إلى مضاعفة الجهد قياما بالمهام المنوطة بهم للاستجابة لتطلعات المواطنات والمواطنين.

واستعرضت الهيئة المسار الذي عرفه الحوار الاجتماعي، وأكدت على ضرورة استحضار المصلحة العليا، والتحلي بروح المسؤولية والتوافق، قصد بلورة ميثاق اجتماعي متوازن ومستدام، بما يضمن تنافسية المقاولة، ويدعم القدرة الشرائية للطبقة الشغيلة، بالقطاعين العام والخاص، كما تدارست، في نفس الآن، بعض القضايا ذات العلاقة بالشأن السياسي والتشريعي وقررت مواصلة النقاش بشأنها.

شاهد أيضاً

المغرب يسائل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بشأن مسؤولية الجزائر عن محنة المحتجزين في مخيمات تندوف

ساءل السفير ممثل المغرب الدائم في جنيف، عمر زنيبر، امس الخميس، المفوضية السامية للأمم المتحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *