أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / هكدا علق بعض المواطنين على تطورات حملة مقاطعة بعض المنتوجات

هكدا علق بعض المواطنين على تطورات حملة مقاطعة بعض المنتوجات

كشف عدد من المواطنين أن المقاطعة الشعبية التي دعا اليها مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعدد من المنتوجات المغربية، تسير في طريق صحيح، بعدما تمت معاينة خلو عدد من المحلات التجارية في مختلف عمالات مدينة الدار البيضاء من المواد المقاطعة.
وأطلق نشطاء مغاربة حملة المقاطعة بعد ارتفاع أسعار المواد الأساسية، حيث غزت الهاشتاغات موقع فايسبوك يدعون من خلالها إلى مقاطعة بعض المنتوجات التي تم انتقاؤها دون غيرها لأسباب أرجعها كثيرون إلى ما هو سياسي.
ومن جهة أخرى، ازداد الطلب على مواد شركات كانت في طي النسيان، وهو ما جعل البقالة في حيرة من أمرهم، يقول أحد البائعين:” لا نعرف الآن الكمية اللازم اقتناؤها، والشركة التي يجب التزود بكميات كبيرة من منتوجاتها”.
وبالإضافة إلى الحليب والماء، تأتي مادة البنزين، حيث ركز الداعون إلى المقاطعة على اسم واحد لمحطات تزوّد تابعة لشركة بعينها دون أخرى، وهو ما دفع بالكثيرين إلى الجزم بأن التنافسية وتصفية الحسابات بين المضاربين الإقتصاديين وراء إطلاق هذه الحملة، في حين قال آخرون إن خلفيات سياسية وراءها.

شاهد أيضاً

دخول السجين “ر.ط” في إضراب عن الطعام إثر حرمانه من التطبيب “ادعاءات لا أساس لها من الصحة”

 أكدت إدارة مركز الإصلاح والتهذيب عين علي مومن-سطات أن دخول السجين (ر.ط) في إضراب عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *