أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / هكذا مرت أولى جلسات بوعشرين السرية

هكذا مرت أولى جلسات بوعشرين السرية

انطلقت قبل قليل من زوال اليوم الاثنين 7 ماي الجاري، أطوار الجلسة التاسعة عشرة من جلسات محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مدير النشر السابق لجريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم 24″، بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، بعد أن دخلت مرحلة السرية بناء على طلب المتهم ودفاعه، وكذا دفاع المطالبات بالحق المدني، وهو الأمر الذي استجاب له رئيس هيئة الحكم، القاضي بوشعيب فارح، وأمر بتطبيقه ابتداء من جلسة هذا اليوم.

وعرفت باحة المحكمة، أمام القاعة 8 التي تحتضن المحاكمة نوعا من الفتور والبرودة، بعدما دخلت الجلسة مرحلة السرية، حيث لم يبح أي من المحامين المتواجدين، سواء من دفاع توفيق بوعشرين أو من دفاع الضحايا بأي شيء يتعلق بهذه القضية بعد ولوج القاعة 8، حيث تجري أطوار المحاكمة التزاما منهم باحترام السر المهني، هذا في الوقت الذي رجح فيه مصدر مقرب من الملف أن الأخير له حساسية بالغة ويفرض لزاما حماية أعراض النساء الضحايا أكثر من المتهم، في إشارة منه إلى أن سرية الجلسة تضع طوقا على عدم الخوض في الوقائع التي تجري في الجلسة، وبالتالي لا مناص من كتمان السر المهني، وأشار إلى أن ذلك لا يمنع من الخروج بتصريحات تتعلق بما هو قانوني، إن سنحت الفرصة.
ويذكر أن توفيق بوعشرين يُتابع بتهم ثقيلة، من بينها “الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، وكذا التهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب”.

شاهد أيضاً

أكادير: جمعية الآباء تضع ثانوية الرشاد بأورير على صفيح ساخن

تعيش ثانوية الرشاد بجماعة أورير (ضواحي مدينة أكادير) على صفيح ساخن بسبب سوء التدبير الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *