أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / دولية / واشنطن بوست تجلد الرئيس ليلة أعياد الميلاد: ترامب غير كفء وغير أخلاقي مندفع ونرجسي

واشنطن بوست تجلد الرئيس ليلة أعياد الميلاد: ترامب غير كفء وغير أخلاقي مندفع ونرجسي

افتتح أوجيني روبنسون عموده على صحيفة واشنطن بوست بهذه الخلاصة: “الفوضى في كل مكان حولنا، هذا ما يحدث عندما تنتخب الأمة للرئاسة رجلاً غير كفء ونرجسي ومتسرع وغير أخلاقي كرئيس. هذا عيد الميلاد وينبغي أن نصلي لعل السماء تساعدنا جميعا.”

وتطرق الكاتب إلى توقف معظم قطاعات الحكومة عن العمل بسبب قضية التمويل الرمزي لجزء غير مهم من “الجدار الحدودي عديم الفائدة الذي قال الرئيس ترامب إن المكسيك ستدفع ثمنه”. الوضع المالي ليس مطمئنا حيث تعاني الأسواق المالية من انهيار عصبي يجعله ترامب ومساعدوه يزداد سوءًا، يقول الكاتب.

يتم بهذا الشكل التخلص من القوة العسكرية والاقتصادية الرائدة في العالم إلى كما لو كانت بيد مراهق شرير لا يستطيع السيطرة على مشاعر غضبه

وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ، الذي ينظر إليه على نطاق واسع على أنه يحول دون إغراق ترامب للأمن القومي بسبب بعض انزلاقاته المتهورة ، استقال احتجاجًا على نزوة الرئيس الأخيرة ، ويجري دفعه خارج الباب قبل شهرين من الموعد الذي حدده في استقالته. ويتأسف الكاتب حيث يتم بهذا الشكل التخلص من القوة العسكرية والاقتصادية الرائدة في العالم إلى حد بعيد كما لو كانت بيد مراهق شرير لا يستطيع السيطرة على مشاعر غضبه.

ويضيف روبنسون أنه يجب أن يعترف الأمريكيون بأفكار مدمرة كهذه حتى يتمكنوا من التغلب عليها. ويقول متحدثا عن زمن أعياد الميلاد: “منذ آلاف السنين ، كان هذا هو موسم الأمل والتجديد – وهو الوقت من العام الذي تبدأ فيه ساعات النهار ، في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ، في الزيادة لفترة أطول ، وهو الموسم الذي يبشر بالربيع الذي لا يزال بعيدًا بعد أشهر. وبينما يحتفل المسيحيون بميلاد منقذهم ، فإن آخرين يحتفلون بظهور صفحة ومجيء غد أكثر إشراقاً.”

لذلك، يسترسل الكاتب: ” يجب أن نكون واقعيين دون أن نيأس. لقد سرنا في المسار الخطأ. لكن  بمقدورنا أن نضع الأمور في نصابها الصحيح”.

ويرى روبنسون أنه “من الصعب ، في الوقت الحالي ، تقييم الضرر الذي يحدثه ترامب بشكل كامل. لم يكن لدينا رئيس مثله قط ، لذلك التاريخ دليل ضعيف في مثل هذه الحالة”. بعنصريته ، ربما يذكر بوودرو ويلسون. وبعدم أهليته لتولي أعلى منصب في البلاد، يذكر بأندرو جونسون التعس، أو ربما  بتهور أندرو جاكسون ، وربما بفساد ريتشارد م. نيكسون .

لكن خلال الأسبوع الماضي فقط، اجتمعت في ترامب كل تلك الصفات بل وأكثر منها سوءا.

بعد مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أعلن ترامب فجأة عن سحب ما يقرب من 2000 جندي أمريكي يقاتلون في سوريا. ، و”ادعى ترامب أن داعش هزمت بشكل أساسي، وهذه آخر أكاذيبه التي لا تعد ولا تحصى”. يقول الكاتب.

ربما يكون وافق ماتيس على وعد ترامب المثير للسخرية قبل الانتخابات نشر قوات على الحدود الأمريكية مع المكسيك، وهي حيلة مفضوحة لإثارة الحماسة بين قاعدته. لكن التدخل في سوريا أمر أبعد من ذلك ومختلف تماما ، واستقال ماتس بواسطة رسالة شديدة الوضوح توجز القيم والمصالح الأمريكية كما يراها ، ويوضح أن ترامب لديه وجهات نظر مختلفة تمامًا. غضبً ترامب من ذلك التلميح المغلف بالتوبيخ ، جعله يعجل برحيل  ماتيس من 28 فبراير إلى 1 يناير.

وفي الأسبوع الماضي أيضاً ، تراجع ترامب عن صفقة كان من شأنها أن تبقي الحكومة ممولة حتى 8 فبراير ، مطالبا بـ 5 مليارات دولار لجداره الحدودي “الخيالي” بدلاً من 1.3 مليار دولار كان الكونغرس على استعداد لتقديمها. من الواضح أن الرئيس كان يستجيب لنصيحة اليمينيين الذين حذروا من أن قاعدته لن تغفر له إذا أخلف وعده ذاك. لذلك “نحن الآن في حالة إغلاق جزئي ، ولا نهاية تلوح في الأفق” يؤكد روبنسون.

ومع اقتراب اكتمال العديد من التحقيقات ، بما في ذلك تلك التي يقودها المحامي الخاص روبرت س. مولر ، سوف ينتفض ترامب بالتأكيد. “أعتقد أن الأمور سوف تسوء قبل أن تتحسن”، يقول الكاتب الذي يستشهد في ختام مقاله بنص من الإنجيل :”لكن مزمور5-30 يخبرنا أن البكاء قد يستمر ليلا ، لكن الفرح يأتي في الصباح.”

ويدعو روبنسون الجميع ، المؤمنين وغير المؤمنين ، أن يستجمعوا بطريقة ما الإيمان بأن الأمريكيين سينجحون في هذا الاختبار، متمنيا لهم بدء الموسم من خلال عيد ميلاد سعيد جدا.

اقرأ أيضا:

خبر عاجل: لهذه الأسباب ترامب سوف لن يعزل

 

شاهد أيضاً

تفوق البيض أفضل رد على تفوق البيض!

  “تفوق البيض أفضل رد على تفوق البيض” هذه هي الرسالة التي وجهها الفتى الأسترالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *