أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / وجدة: افتتاح فعاليات الدورة الثالثة للمعرض المغاربي للكتاب “آداب مغاربية”

وجدة: افتتاح فعاليات الدورة الثالثة للمعرض المغاربي للكتاب “آداب مغاربية”

نعيمة السريدي

أشرف معاذ الجامعي، والي جهة الشرق، مساء اليوم الخميس 09 أكتوبر الجاري، على افتتاح فعاليات الدورة الثالثة للمعرض المغاربي للكتاب “آداب مغاربية”،وذلك بحضور السكرتير العام لوزارة الفنون والثقافة بدولة الكامرون، ضيف شرف هذه النسخة، مختار عصمان مي، ومحمد المباركي، مدير وكالة تنمية الأقاليم الشرقية، ورئيس المعرض المغاربي للكتاب، وعبد القادر الرتناني، رئيس الاتحاد المهني لناشري المغرب، إلى جانب عدد من الشخصيات المهتمة بالكتاب والنشر.

وانطلقت هذه التظاهرة الثقافية الكبرى، التي تحتضنها مدينة الألفية في الفترة من 9 إلى 13 أكتوبر 2019، بجلسة افتتاحية من مسرح محمد السادس، وذلك بعد القيام بجولة لكل الرواقات المشاركة في المعرض، وأيضا رواق كبير خاص بالأطفال يشمل ورشات متنوعة للحوار والقراءة والموسيقى والرسم.

وأكد المباركي، في كلمته بالمناسبة أن دورة هذه السنة اختارت شعار “الإيصال من جيل إلى جيل”، باعتبار أن الكتاب هو الأداة المثلى لإيصال التراث والقيم والممارسات والإيمان، وأيضا القناعات، للأجيال القادمة.

وتميز يوم الافتتاح بحفل فني امتزجت فيه موسيقى الجاز والملحون برقصات الفلامينكو والركادة، إلى جانب وصلات غنائية جنوب افريقية.

وشدد المنظمون على  أن “آداب مغاربية” وشركاءها يتمنون بأن ينصب النقاش حول عدة مواضيع، وبالأخص تلك التي تهم كيفية المحافظة على التراث وتطويره في الوقت ذاته، ثم تكييفه مع إكراهات وضغوطات العصر حاضرا ومستقبلا، وأكدوا أن هذا الحدث المغاربي أصبح، اليوم، إلهاما وموعدا ثقافيا يتحتم إدراجه ضمن أجندات الأدباء والمثقفين والمفكرين والفنانين والناشرين، بالمغرب والخارج، وكذا بالنسبة لفئات عريضة من الزوار، نساء ورجالا، الذين تتزايد أعدادهم كل دورة.

وبالنسبة للشباب والطفولة، فقد أجمع اللقاء على أن هذه الفئة ستكون، أيضا، في قلب فعاليات المعرض، وذلك بفضل برمجة خاصة غنية وتشاركية، تشمل ورشات متنوعة للحوار والقراءة والموسيقى والرسم.

ومن المنتظر -حسب نفس المنظمين- أن يشكل هذا الحدث الثقافي تقاربا باهرا، حيث يلتقي العقل والقلب المغاربيين، الروح والعبقرية الإفريقية، وحيث يمكن الكشف عن الصداقة والخيارات المشتركة من أجل مستقبل يسوده السلام والأخوة التي يجب إيصالها للأجيال القادمة.

جدير بالذكر أن وكالة جهة الشرق منذ سنة 2017، عملت على إعداد وتنظيم المعرض المغاربي للكتاب، الذي تحتضنه مدينة وجدة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والوزارة المنتدبة لدى وزير الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وولاية جهة الشرق، ومجلس جهة الشرق، ومجلس جماعة وجدة، والمعهد الفرنسي بالمغرب، والاتحاد المهني لناشري المغرب.

شاهد أيضاً

بمسرح محمد زفزاف بالعاصمة الاقتصادية.. انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للعود

انطلقت بمسرح محمد زفزاف بالعاصمة الاقتصادية، فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الدار البيضاء الدولي للعود ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *