أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / ورزازات: انطلاق فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت

ورزازات: انطلاق فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت

أشرف عامل إقليم ورزازات، والكاتب العام لوزارة الفلاحة، صباح اليوم الجمعة 12 أكتوبر الجاري بمدينة ورزازات، على افتتاح فعاليات النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت، المنظم من طرف الغرفة الفلاحية لجهة درعة-تافيلالت تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وبشراكة مع ولاية جهة درعة تافيلالت، وعمالة إقليم ورزازات، ومجلس جهة درعة تافيلالت، تحت شعار “المنتجات المجالية في خدمة السياحة التضامنية والتشغيل الذاتي”، وذلك بحضور المدير الجهوي للفلاحة بجهة درعة تافيلالت، ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، ورئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، إلى جانب عدد من الفاعلين.


وأكد عبد الكريم آيت الحاج، رئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، أن تنظيم هذا المعرض يأتي في إطار النهوض والرفع من مؤشر التنمية الاقتصادية بالمنطقة، وكذا التعريف بمنتجاتها المجالية المتنوعة. وأضاف، في كلمته في الندوة الصحفية التي نظمت، صباح اليوم بقاعة المؤتمرات للمعرض، أن الأخير سيشهد مشاركة 100 تعاونية، بما في ذلك 90 تعاونية فلاحية (60 تعاونية فلاحية من جهة درعة تافيلالت و 30 تعاونية فلاحية من الجهات الأخرى للمملكة)، بالإضافة إلى 10 تعاونيات تعمل في قطاع الصناعة التقليدية.


وأوضح ذات المسؤول أن المعرض الجهوي للمنتجات المجالية يشكل مناسبة لخلق فضاء لتبادل الخبرات بين الفاعلين الاقتصاديين، وتوعية وتحسيس التعاونيات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي، إلى جانب المساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية والتشغيل الذاتي.
ويضم المعرض قطبين رئيسيين يتمثلان في قطب المنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة درعة تافيلالت وبعض التنظيمات من خارج الجهة، وقطب المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية.
وتهدف هذه التظاهرة الاقتصادية، التي تتشكل من جناحين أحدهما خاص بالمنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة درعة تافيلالت وبعض التنظيمات من خارج الجهة، وآخر يهم المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية، إلى تعزيز إمكانيات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، مع المساعدة على تثمين وتحسين الجودة،ودعم المنظمات والتعاونيات والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها، فضلا عن خلق مجال للتواصل والتبادل مع مختلف الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، إلى جانب توعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي، والمساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.


للإشارة، سيعرف المعرض تنظيم أنشطة متنوعة، تشمل عقد ورشات عمل لفائدة التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي،بالإضافة إلى تنظيم يوم علمي يتناول مواضيع تتعلق بتثمين المنتجات المجالية وتسويقها و السياحة التضامنية و التشغيل الذاتي.
وبالموزاة مع المعرض، الممتد في الفترة ما بين 12 إلى 15 أكتوبر الجاري، سيكون للزوار والمشاركين موعد مع أمسيات موسيقية بقيادة الفرق التي تمثل الأقاليم الخمسة في المنطقة.

شاهد أيضاً

الاجتماع الفصلي الثاني.. بنك المغرب يتوقع أن يبلغ معدل التضخم 1 في المائة سنة 2021

توقع بنك المغرب أن يواصل التضخم تسارعه مع البقاء في مستويات معتدلة، ليصل إلى 1 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *