أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / الوطنية / وزارة الجالية تحط الرحال ببلجيكا في مرحلتها الثالثة من الشباك الوحيد المتنقل

وزارة الجالية تحط الرحال ببلجيكا في مرحلتها الثالثة من الشباك الوحيد المتنقل

انطلقت صباح يوم الجمعة 12 يوليوز2019 المرحلة الثالثة من الشباك الوحيد المتنقل ببلجيكا . فبعد النجاح الذي عرفه برنامج الشباك الوحيد المتنقل لخدمة المغاربة المقيمين بالخارج في مرحلتيه الأولى بإسبانيا، والثانية بإيطاليا، حطت قافلة الشباك المتنقل، الذي تنظمه الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، الرحال ببلجيكا، وذلك خلال الفترة ما بين 12 إلى 14 يوليوز الجاري بالدوائر القنصلية بكل من بروكسيل و أنفيرس و لييج.


و يشارك في هذه المبادرة، حسب ما أورده بلاغ صادر عن الوزارة توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، ممثلون عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ووزارة الداخلية، و المحافظة العقارية، ووزارة العدل، وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، ومديرية الضرائب، وصندوق التقاعد المهني المغربي، ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة، ووزارة النقل والتجهيز واللوجستيك والماء.


وأوضح البلاغ أن المحطة الأولى ببروكسيل عرفت إقبالا مكثفا، حيث تم طرح مجموعة من الإشكاليات والتساؤلات المرتبطة باختصاصات القطاعات والمؤسسات العمومية المشاركة. وأفاد أن من أهم القضايا المثارة من طرف المغاربة المقيمين، إشكاليات العقار المحفظ أو في طور التحفيظ أو الغير المحفظ، والإراثة، وإجراءات الرهون والحجوزات العقارية، والرسوم المفروضة على الخدمات الجماعية والسكن، وتعشير السيارات، وإجراءات نقل البضائع والاستيراد والتصدير، والقضايا المرتبطة بمدونة الأسرة والأحوال الشخصية والميراث، فضلا عن تقديم الاستشارات القانونية المتعلقة بالمساطر الواجب اتباعها أمام مختلف محاكم المملكة.
أما بخصوص القضايا التي تهم خدمات الضمان الاجتماعي، فأكد البلاغ أنه تم تقديم الشروحات اللازمة للاستفادة من مساهمات التقاعد عن سنوات العمل الخمس فما فوق، التي قضاها المنخرطون بالمغرب. وبخصوص الإشكالات المرتبطة بالحالة المدنية، فقد تم تقديم جميع الشروحات لتبسيط مسطرة التسجيل بسجلات الحالة المدنية.

شاهد أيضاً

ابتداءً من الغد.. الحكومة تتخذ إجراءات احترازية جديدة ضد انتشار “كورونا”

 قررت الحكومة، اتخاذ مجموعة من الإجراءات، ابتداء من يوم غد الثلاثاء على الساعة التاسعة ليلا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *