أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / ‏‏ الصويرة تُحيي مهرجانها الدولي للشعر وتحتفي بالتجربة الإبداعية للشاعر مبارك الراجي

‏‏ الصويرة تُحيي مهرجانها الدولي للشعر وتحتفي بالتجربة الإبداعية للشاعر مبارك الراجي

احتفالا باليوم العالمي للشعر، تنظم المديرية الإقليمية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- بالصويرة، وبتنسيق مع مؤسسة الكلمة للثقافة والفنون بأسفي “مهرجان الصويرة الدولي للشعر”، وذلك يومي الجمعة والسبت5 و6 أبريل الجاري بفضاء متحف سيدي محمد ابن عبد الله، سقالة المدينة وساحة الشفشاوني.

وأفاد المنظمون في بلاغ توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، أن هذه التظاهرة الثقافية والابداعية تستضيف عقدا فريدا من لآلئ الشعر المغربي العربي والدولي، من خلال المساهمات النوعية لعدد من الشعراء والشواعر، من بينهم الشاعرة “كراسيلا” من الأرجنتين، “كارولينا بيهلغاس” من إستونيا، “كيتي بلانكو” من كوبا، “ليتسيا لونا” من المكسيك، “حسين حبش” من ألمانيا، “ألفارو أنيستروزابيدار” من الشيلي، “كارولينا زاموديو” من الأرجنتين، “رودولفو هاسلر” من كوبا، “أوسفالدو سوما” من كوستاريكا، بالإضافة عدد من الشعراء المبدعين المغاربة يتقدمهم عبد الحق ميفراني، محمد الساق، نوفل السعيدي، يوسف الأزرق، وزبيدة أوباحو.

وأفاد البلاغ أن هذا المحفل الشعري، الذي يحمل تيمة “الشعر والبحر”، يحتفي بالتجربة الإبداعية المتميزة للشاعر المغربي المقتدر ابن مدينة النوارس مبارك الراجي، الذي يعد من بين التجارب الشعرية المغربية المعاصرة التي تمتح من نفس إبداعي متجدد خارج عن المألوف من خلال نظم بديع متفرد يغترف من التجربة الحياتية للشاعر ومن مرجعية فكرية وثقافية متحررة من قيود الاديولوجيا ومنفتحة في الآن ذاته على فنون إبداعية أخرى كالفنون التشكيلية والموسيقى..، وهو من مواليد 1966 بمدينة الصويرة، صدر له ديوان “ضد اليابسة أو بهاء النسيان”، “ترنيمة لأدم”، وصدر له مؤخرا ديوان “شذرات من كتاب الغربان”، حاصل على جائزة عبد الوهاب البياتي سنة 1998.

للإشارة، فإن هذه الاحتفالية الشعرية تتخللها وصلات موسيقية من أداء الفنان المبدع “عبد المنعم باعينو”، وإلقاءات شعرية غنية ومتنوعة، فيما سينبري كل من الشاعر عبد اللطيف السبقي، والشاعر يوسف الأزرق والشاعر عبد الحق ميفراني لتأطير وتنشيط هذا الموعد الشعري الباذخ الذي يعد بوافر الابداع والتميز.

شاهد أيضاً

اكتشاف أقدم أثر للثقافة الأشولية بشمال إفريقيا يعود إلى مليون و 300 ألف سنة بالدار البيضاء

 أعلن فريق بحث مغربي- فرنسي-إيطالي ،اليوم الاربعاء، أنه تمكن من تأريخ بقايا الأطوار القديمة للثقافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *