أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / صحيفة إسبانية: ميناء الجزيرة الخضراء هو المدخل الرئيسي للكوكايين إلى أوروبا

صحيفة إسبانية: ميناء الجزيرة الخضراء هو المدخل الرئيسي للكوكايين إلى أوروبا

5,5 مليون مسافر كل سنة ، ومليون سيارة وشاحنة ، وقبل كل شيء ، حجم البضائع: 4,8 مليون حاوية سنويا ، يصل وزنها إلى98,12 مليون طن. تتحدث هذه الأرقام عن نفسها: فميناء الجزيرة الخضراء ، الذي تبلغ مساحته 350 هكتارًا ، هو مدينة بحد ذاتها ، مع طرقها وإشارات المرور ومواقف السيارات وحتى عادات روادها. فهو ليس فقط أكبر ميناء بحري في إسبانيا إلى جانب فالنسيا من حيث حجم البضائع ، بل هو من بين أكبر أربعة موانئ في أوروبا.

بطبيعة الحال ، فإن معظم السلع التي تعبر من هناك قانونية ، ولكن الحرس المدني لا يخفي أن “الخزيرات” هو المدخل الرئيسي إلى أوروبا من الكوكايين. إلى جانب مشتقات الحشيش والسلع المقلدة. لماذا؟ بالإضافة إلى موقعه الاستراتيجي الجغرافي، تهريب السلع غير المشروعة أصبح أقل صعوبة بعد نمو الميناء باضطراد في السنوات الأخيرة، كما أنه دفع ثمن الأزمة الاقتصادية حيث تم تخفيض عروض التوظيف بالقطاع العام وهذا يترجم إلى مراقبة أقل وأمن أقل. عدد وكلاء المراقبة منخفض بالنسبة لعدد المسافرين والمركبات والحاويات الخاضعة للتفتيش. “المشكلة ليست فقط في المخدرات بل إنه لا يمكن ضمان الأمن بشكل عام. لا يوجد ما يكفي من الأشخاص أو الوسائل لمعاينة كل ما يدخل. المسؤولون في أعلى السلم يعرفون ذلك ، لكنهم لا يفعلون أي شيء “، يعترف ضابط من الحرس المدني برتبة ملازم.
هذه الشهادة ليست فيها أدنى مبالغة. إذا أخذنا بعين الاعتبار الأرقام التي رأيناها و مستوى التحركات ، يبدو الأمر وكأنه مزحة. على سبيل المثال ، كان هناك تسعة وكلاء فقط لمراقبة المسافرين والمركبات. “إذا كان لدي خمس نقاط تفتيش لتغطيتها وليس لدي سوى عنصرين ، بغض النظر عن المجهود المبذول ، لن أغطي جيدا ،” يشرح الضابط.
هذا مثال آخر مثير للقلق أيضا: في 100 كيلومتر من الساحل ، من رأس طرف الغار إلى ملقة ، هناك دورية أو دوريتان بحريتان فقط. وإذا علمنا أن المراكب التي تنقل الحشيش يمكن أن تصل إلى سرعة 60 عقدة بحرية(120 كم / ساعة). تشتغل بخمسة محركات بقوة 200 حصانا، في حين أن قوارب قوات الأمن أقل قوة بكثير.

عن لاراثون

شاهد أيضاً

بورصة الدار البيضاء تنهي تداولاتها على وقع انخفاض طفيف متأثرة أساسا بالأداء السلبي لقطاعات “الحراجة والورق”

أنهت بورصة الدار البيضاء تداولاتها على وقع انخفاض طفيف، متأثرة أساسا بالأداء السلبي لقطاعات “الحراجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *