أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / Bouillon de culture تقدم “سلا، عبور عاشق” لمؤلفته غيثة عواد

Bouillon de culture تقدم “سلا، عبور عاشق” لمؤلفته غيثة عواد

على هدي خطى غيثة عواد، طوال عبورها العاشق لمدينة سلا، تفصح مدينتها الأصلية عن أزقتها ورياضها وأسوارها العتيقة، وخبراتها وتقاليدها، كما تكشف عن الكثير من ذخائر تراثنا.

تدعونا غيثة عواد إلى سلك مسارات التاريخ والذاكرة لاكتشاف مدينة سلا. فهذه المدينة، عاصمة الأندلس الأطلسية ومرفأ القراصنة الشهير، تفصح عن ماضيها وحضارتها الرفيعة وهويتها الأصيلة، في ضوء رصيد وثائقي مغمور في الغالب، يرصع هذا العبور العاشق.
إن هذا الزخم من الوثائق المستقاة من الأرشيفات الدولية وأرشيفات المؤسسات والعائلات السلاوية، تسافر بنا من التاريخ العريض الذي تسبح فيه حاضرة سلا إلى حميمية حياة حضرية ذات سحر خفي وأخاذ في ذات الوقت.
وإذ تبقى المؤلفة وفية لمنهجيتها بوصفها مؤرخة، فإنها تتوارى خلف مصادرها، التي يرفع من قيمتها عمل غرافي قل نظيره. تأخذنا خاتمة هذا الإصدار في رحلة عبر الصور داخل مدينة سلا الراهنة.
إن تصفح “عبور عاشق لسلا” يجعل منا مشائين جوالين، نتملك ناصية الماضي ونغوص في المخيال السلاوي، ونعيش، أيضا،ً فضاء إحدى مدن مغرب اليوم.
يفتتح “عبور عاشق لسلا” سلسلة تصدرها دار النشر بويون دو كلتير Bouillon de culture بدعم مهم من أكاديمية المملكة. بعد هذا المؤلف الخاص بحاضرة سلا، سترى النور إصدارات خاصة بأگادير، وسجلماسة والرباط ومكناس…
“نحن مقتنعون بأننا لا نستطيع إدراك المدينة بعمق دون الإسترشاد بالذين يعيشون داخلها. ولذلك فإن ” عبور عاشق” يعتبر بمثابة دعوة فريدة للسفر، متيسر للجمهور وسهل القراءة”، تشرح غيتا بادو، مسؤولة دار النشر Bouillon de culture
لقد وضعت دار النشر Bouillon de culture كامل خبرتها في هذه السلسلة من الكتب الفنية، التي يتناوب ويتمايز داخلها الورق وأحرف الطباعة ومغزى القراءة .
كل صفحة من الكتاب تضم كنزا متفردا: وثيقة غير منشورة، خريطة قديمة، نص متميز، والكل مغلف بهاجس الصرامة والجودة الدائمين.

عن المستقبل

شاهد أيضاً

مهرجان الحرية : لا ديمقراطية بدون تنمية

اختتمت مساء يوم السبت 08 دجنبر الجاري، بالعاصمة الرباط، أشغال مهرجان الحرية الذي نظمه المركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *