أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / MIO يخاطب مشاعر المغاربة ويحثهم على تبني قيم المساواة بين الرجل والمرأة

MIO يخاطب مشاعر المغاربة ويحثهم على تبني قيم المساواة بين الرجل والمرأة

بعيدا عن الإشهارات الفارغة، ترقب المغاربة على قناتهم الثانية وصلة إشهارية، تزامنت مع أول أيام رمضان، وصفها نشطاء فايسبوكيون بالناجحة، بعدما نالت رضا واستحسان شريحة واسعة من المواطنين.

وأعربت سناء، ربة بيت، 29 سنة، عن إعجابها بهذه الوصلة، والتي تتعلق بمنتوج تنظيف مغربي 100 بالمائة يحمل اسم MIO، وقالت في تصريح لجريدة “المستقبل”: ” أعجبت كثيرا بهذه الوصلة لما تحمله من معاني ورسائل نبيلة تتمحور حول تجسيد قيم المساواة والتعاون بين الرجل والمرأة، وكذا توعية المجتمع”.

من جهته كشف نبيل، 46 سنة، متزوج وله طفلين، أن سر نجاح الإشهار يكمن في نقطتين: أولاهما رسالته النبيلة والتي تتجاوز ربط جنس الأنثى بالأشغال المنزلية، على اعتبار أن الأخيرة تهم كل أفراد العائلة وليس المرأة فقط. والثانية، في تزامنها مع شهر رمضان الكريم وما يحمله من أشغال منزلية إضافية، تثقل كاهل المرأة المغربية، وبالتالي لابد من مساعدتها من طرف الرجل، سواء كان أخا أو زوجا أو ابنا.

وفي اتصال هاتفي بالفنان عبد الرحيم وهاب، مشارك في وصلة MIO، أكد لجريدة “المستقبل”، أنه جسد بكل اقتناع وحب دور الأب الذي يساعد، رفقة ابنه، زوجته في المطبخ، باعتبارها الزوجة والأم والأخت، وأيضا، المرأة الوحيدة في المنزل.

وشدد وهاب على ضرورة مساعدة المرأة في أشغال المنزل، وقال: “ليس عيبا مساعدة الرجل للمرأة في أشغال البيت، وعلينا أن نقتدي بأفضل الخلق الرسول الكريم (ص) الذي كان يساعد زوجاته، باعتبار أن الأمر واجب على الرجل”.

وأضاف: “في حياتي العادية أساعد والدتي في المطبخ، وخصوصا في شهر رمضان الذي تكثر فيه الأشغال المنزلية، لاسيما أننا نعيش أنا وهي فقط، ولا مانع لدي من مساعدة زوجتي مستقبلا، وهذا يزيدني تشريفا وفخرا أمام المرأة ولا ينقص من رجولتي في شيء”. وأكد أن التضحية والتضامن والتعاون مع المرأة يزيد من نسبة الحب والمودة المفضيين إلى الراحة.

وكشف وهاب، في ذات التصريح، أن إيمانه بفكرة الوصلة واقتناعه بمحتواه هو الذي جعله يشارك فيها دون تردد.

بالمقابل، وفي الوقت الذي استحسن فيه الرجال مساعدة المرأة واعتبروا الأمر عاديا، أعرب آخرون عن استيائهم من الفكرة متحججين بأن المطبخ للمرأة وليس للرجل.

جدير بالذكر أن إعلان MIO، الذي تولت إنتاجه شركة videorama، تضمن في مضمونه مخاطبة مشاعر المتلقي فيما يتعلق بمبادئ المساواة والتعاون بين الرجل والمرأة، والترويج لمنتوج استهلاكي خاص بالتنظيف مغربي 100%، يباع في كل أرجاء المملكة، وحتى خارج المغرب من خلال فروعه بالجزائر واليونان.

شاهد أيضاً

سوق الصرف ببنك المغرب.. تحسن قيمة الدرهم بـ 0,55 % مقابل الأورو

أفاد بنك المغرب بأن سعر صرف الدرهم تحسن بنسبة 0,55 في المائة أمام الأورو، وظل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *