الرئيسية / أخبار / الجامعة العربية تتابع “بقلق كبير” التطورات الأخيرة في العاصمة الليبية

الجامعة العربية تتابع “بقلق كبير” التطورات الأخيرة في العاصمة الليبية

عبرت جامعة الدول العربية أمس الثلاثاء، عن “بالغ القلق” إزاء التطورات الأخيرة التي تشهدها العاصمة الليبية طرابلس، ودعت إلى ضرورة الحفاظ على إتفاق وقف إطلاق النار والحيلولة دون اندلاع موجة عنف جديدة، وتجنيب البلاد المزيد من الخسائر البشرية والمادية.

وناشدت الجامعة العربية في بيان “جميع الأطراف بضبط النفس وعدم تأجيج الصراع مجددا، وتغليب لغة الحوار وصولا إلى تهيئة الأرضية المناسبة لإجراء انتخابات وطنية في أقرب فرصة ممكنة، كونها السبيل الوحيد لإنهاء المراحل الانتقالية التي طال أمدها، ولتجديد شرعية المؤسسات بالشكل الذي يضمن وضع ليبيا على طريق الاستقرار والبناء”.

وأكدت على أهمية اجتماعات لجنة المسار الدستوري المشتركة من مجلسي النواب والدولة، والتي انطلقت جولتها الثانية قبل يومين برعاية أممية وباستضافة من جمهورية مصر العربية.

وفي هذا الإطار، أكد البيان دعم جامعة الدول العربية ، “لكل جهد مُخلص يسعى إلى جمع الليبيين على طاولة حوار واحدة ويُقرب وجهات نظرهم في هذا المسار وكافة مسارات التفاوض الأخرى”.

واندلعت مواجهات اليوم في طرابلس بعدما أعلنت الحكومة الليبية المعيّنة من البرلمان والمدعومة من المشير المتقاعد خليفة حفتر دخولها إلى العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الرافض للتخلي عن السلطة.

وأعلن المكتب الإعلامي للحكومة الموازية وصول فتحي باشاغا برفقة عدد من الوزراء إلى العاصمة طرابلس استعداداً لمباشرة أعمال الحكومة منها.

ولم يصدر أي رد من حكومة الدبيبة التي تتخذ من طرابلس مقرا وتشكّلت مطلع العام 2020 بناء على عملية سياسية رعتها الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في أشغال اجتماع التجمع الإفريقي لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية للدول الافريقية

وجه الملك محمد السادس رسالة إلى المشاركين في أشغال اجتماع التجمع الإفريقي لوزراء المالية ومحافظي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.