أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / مدرب “الأسود” وحيد خليلوزيتش يعلق على اعتزال حمد الله

مدرب “الأسود” وحيد خليلوزيتش يعلق على اعتزال حمد الله

حرص البوسني وحيد خليلوزيتش مدرب المنتخب الوطني الأول على تفادي أي تفاعل بخصوص اعتزال المهاجم عبد الرزاق حمد الله دوليا، خلال الندوة الصحفية التي عقدها صباح اليوم بمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

حيث قال: “لست معنيا بقرار هذا اللاعب، أن يأتي للفريق الوطني أو لا يأتي، فهذا شأنه، لذلك فإني طويت صفحته نهائيا، وما يهمني، متابعة العناصر الحاضرة، استعدادا للمبارتين المقثلبتين ».

وأضاف خاليلوزيتش أن اللاعب حمد الله صار ملازما لإحداث المشاكل وهو ما يجعله خارج حساباته، رافضا في ذات الآن التعليق، على قرار اعتزاله دوليا.

وأشار الناخب الوطني إلى أنه طوى بشكل نهائي صفحة حمد الله، لافتا إلى أنه مهتم فقط بالعناصر الموجودة في المعسكر التحضيري، استعدادا للاستحقاقات المقبلة.

وكان حمد الله، قد أعلن أول أمس الإثنين، اعتزاله اللعب دوليا، في خطوة مفاجئة، أثارت ردود فعل متباينة بين السخرية والتأييد والاستهجان.

وقد جاء قرار حمد الله، بعد أزمته الأخيرة مع الطاقم التقني للمنتخب الوطني، وعدد من زملائه اللاعبين، خلال معسكر « الأسود »، قبل نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019، والتي استضافتها مصر في شهري يونيو ويوليوز الماضيين، واستمرت الأزمة حتى مع الربان الجديد لسفينة المنتخب الوطني البوسني وحيد خاليلوزيتش، بعد أن اسقطه من كل لوائح المنتخب الوطني خلال معسكرات شتنبر، أكتوبر ونونبر الجاري، مما خلف لدى حمد الله، رغبة في الابتعاد بشكل نهائي عن المنتخب الوطني.  

وسبق لحمد الله أن عاش فترة صعبة رفقة المنتخب الأولمبي، وتحديدا عام 2012، بعد استبعاده من القائمة المشاركة في أولمبياد لندن، بعد أن كان سببا رئيسيا في تأهل المنتخب للأولمبياد، أمام منتخب الكونغو، من خارج القواعد، عندما أدرك التعادل للمنتخب الأولمبي قبل انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بثلاثة دقائق، عن إياب الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى الأولمبياد.

وبعد أزمته مع المنتخب الأولمبي، تم استدعاء حمد الله إلى المنتخب الأول حيث شارك في أربع مباريات ودية، قبل أن ينضم إلى القائمة المشاركة في بطولة أمم إفريقيا 2013، ليتم إسقاطه من اللائحة النهائية قبيل انطلاق النهائيات الإفريقية بأيام قليلة، ورغم استياءه من الأمر، إلا أنه استجاب لكل الدعوات التي وتوصل بها في فترات قليلة للانضمام للمنتخب الوطني ما بين 2013 و2015، قبل أن يستبعد نهائيا ما بين 2015 إلى 2019.

حيث أرغم الفرنسي هيرفي رونار المدرب السابق للمنتخب الوطني، على توجيه الدعوة إلى حمد الله، بعد تألق الأخير في الدوري السعودي، وبات مطلبا ملحا من جماهير وأنصار المنتخب الوطني، إلا أنه غادر معسكر مراكش، قبيل موعد انطلاق « الكان » 2019، بأيام قليلة، لأسباب مختلفة، ارتأت الجامعة وحمد الله، عدم الخوض فيها. 

شاهد أيضاً

إطلاق مركز تيبو الدار البيضاء-سطات للتعليم من خلال الرياضة

أطلقت منظمة تيبو افريقيا بالتعاون مع المجلس الجهوي للدار البيضاء، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.